الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> لقد أصبحتْ دُنياكَ، من فَرطِ حُبّها،

لقد أصبحتْ دُنياكَ، من فَرطِ حُبّها،

رقم القصيدة : 4376 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لقد أصبحتْ دُنياكَ، من فَرطِ حُبّها، تُرينا كثيراً، من نوائبها، نَزْرَا
ولو ظَهرتْ أحداثُها لَسمِعتَها تَغَيَّظُ، أو عايَنْتَ أعيُنَها خُزْرا
تُواصِلُنا رَمياً، وتوسِعنا أذًى، وتَقتُلُنا خَتْلاً، وتَلْحَظُنا شَزْرا
ولا رَيبَ عندَ اللُّبّ في أنّ خيرَها بكيٌّ، وإنْ أمسَتْ مصائبُها غُزرا
وقد جَهّزَتْ للعَقلِ راحاً تَغولُه، فدَعْها ولا تَشرَبْ طِلاءً، ولا مِزرا
ولو أنّها جَلاّبةُ العَفوِ خِلتُها حَرَاماً، فأنّى وهيَ تجتلبُ الوِزرا
إذا زارتِ الشَّربَ المراجيحَ هتّكتْ فلم تَتّرِكْ فيهمْ إزاراً ولا أزرا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أتتْ جامعٌ، يومَ العَرُوبةِ، جامعاً،) | القصيدة التالية (أتحمِلُكَ الحَصانُ، وأنتَ خالٍ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • إذا اجتمعَ اثنانِ، في منزلٍ،
  • إن كنتَ يَعسوبَ أقوامٍ فخف قدَراً،
  • أُسكتْ وخَلّ مُضِلَّهم وشؤونَهُ،
  • أوانيَ هَمٌّ، فألقَى أواني،
  • إذا كانتْ لكَ امرأةٌ حَصانٌ،
  • قد نال خيراً، في المعاشر، ظاهراً،
  • تعالَيتَ ربَّ النّجمِ، هل هو عالمٌ
  • دوْلاتُكُمْ شَمَعاتٌ يُستَضاءُ بها،
  • رأيتُ الحَتفَ طوّفَ كلّ أُفقٍ ،
  • عشتُ من أيسرِ حلِّ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com