عنوان القصيدة : أغصان متناثرة

للشاعر :خالد الحلّي
القسم : العراق
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=87777


صمت
علّمني الثرثارْ
كيف يكون الصمتُ ملحمهْ
*
حيْرة
قلت له كل الذي أردتِ أن يقالْ
فما الذي ما زالَ لم يقلْ ..؟!
دعي الشفاه تحتسي مرارة السكوتْ
دعي الجفون تكتفي من حيرة المُقَلْ
*
أيام
لا تدعْ الأيامَ تنامْ
أيامك ليس لديها بيتْ
*
سور
اعمى يتسلق سوراً
السورُ يقول له:
إفتحْ عينيك ..!
*
سهو
لا تُسقطْ أوراقاً في الشارعِ
فغبار الريحْ
يكتبُ ما تجهلُ مغزاهْ
*
سجن
أيامُكَ مسجونهْ
وجدارُ السجنِ حياةْ
*
تأرجح
صوتٌ يتأرجحُ في الريحْ
وسرابٌ يتأرجحُ في الصوتْ
فلماذا تتأرجحُ روحك بحبالِ الصمتْ ..!!
*
وقت ..!
الوقت بخيلٌ جداً
السنواتٌ العجلى تركض ساهمةً
والوقتُ يخاتلُ عمركَ..
الوقتُ .. الوقتُ .. الوقتْ
عمركَ ..؟
هل تعرف كم باق من عمرِكَ ..؟
هل تعرفُ عمرَ الوقتْ ..؟!
ضيّعتَ مساركَ ..
والسنواتُ تسابق أشهرها
فإلى أين ستمضي ..؟!..
ويمرُّ الوقتُ ..
يضيع الوقتُ ..
يذوبُ الوقتْ.
*
مرآة جاحدة
تسبحُ أيامُكَ في الرملِ ..
زجاجُ الرملِ يبرعمُ مرآتَكَ
مرآتُك تستغرِب من وجهِكَ
وجهُك يستغربُ من مرآتِكِ
فلماذا ما زالت تنكرك المرآةْ ...
و لماذا ما زالت تخذلك الأيامْ ..؟!


  إطبعها الآن

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com