عنوان القصيدة : أُمُي

للشاعر :حسن شلّال
القسم : السعودية
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=87720


لأمِّي تُشرقُ الكلماتُ
حينَ يَلفُها عِطْرُ الربيعُ
وحينَ يبتدئُ الكلامُ
ربيعهُ , أُمِّي
و أُمِّي موطنُ البَسَماتِ
دربُ الحورِ والرحمات
حينَ يضجّ كونٌ بالجمال
فعطرهُ, أُمِّي
و أُمِّي, أُمَكُم
شوقٌ له قسماتْ
يعرفهُ غريب الدار
حينَ يضيعُ في مُدنِ الصقيعِ
فيستجير بقوله , أُمِّي
و أُمِّي, أمكم
صوتُ الأذانِ ورحمةُ الصلواتِ
تدعُو في هدوءِ الفَجْرِ
من ذا يسمعُ الدعوات
حين يلف جلالها , (دمّي)
و أُمِّي, أمُّ من يدنو
صباح العيد
مزهواً
تُلاعب ثوبهُ النَسماتْ
فيهتفُ مستجيباً للنداء
مغرداً , أُمِّي
و أُمِّي جَنَةُ الدُنيا وزينتها
تسامت عندها الكلمات
يلبي القلب دعوتها
فكلّ حياته, أُمِّي
دُعائكَ عندَ زمزمْ
موطنُ الإقبالِ والدَعوات
لأمك حين تزحمك الشجون
وتطلق الزفرات
تذكر عندها (أُمِّي)
تذكّرْ أمهاتِ الحُبّ
حلّقْ في ذُرَى النجْمات
دعائكُ للغوالي صاعدٌ
والحبّ في عرفات
شفاء للقلوب
فقل معي, أُمِّي


  إطبعها الآن

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com