عنوان القصيدة : منازل الرؤيا

للشاعر :عبدالله ناجي
القسم : اليمن
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=87240


1
.. فأنا أشواقي أحداقٌ
ورؤايَ الحبْ
وأنا أنفاسي خطواتٌ
لمنافي القلبْ
سأغنّي ,
وسأفنى عشقاً
وسيفنى الدربْ
ألبسُ أحزاني .. لكني
عارٍ في الجبْ
نجوايَ ملائكةٌ تَزْهُو
في بيت الربْ
2
لا أعلمُ شيئاً , لكني
مَهْدُ الأسرَارْ
لا أقرأُ ..
لكنْ في صدري
كلُ الأخبارْ
قلبي آفاقٌ تَتَرامَى
وفمي أسوارْ
ودَمِي
- هل تعرفُ لونَ دمي ؟ -
كلُ الأنهارْ
في الكونِ يتيمانِ تَسَامَا
أحمدُ والغارْ
3
ويقولُ البحرُ : ألمْ تَرَني ؟
رقصي أمواجْ
وتقولُ سماءٌ : في عنقي
يلتمعُ سراجْ
وتقولُ الأرضُ : أنا الأنثى
نهدايَ فجاجْ
وتقولُ الغيمةُ : من رِحِمي
مطرٌ ثجاجْ
وأقولُ ...
ولكنْ في قلبي
يبكي الحَلاجْ
4
ما الكلمةُ ؟
كونٌ كان رُؤىً
ثم انبثقا !
ما اللذةُ ؟
شيءٌ من وجعينِ
إذا التصقا !
ما الظلمةُ ؟
صبحانِ تَلاقا
ثم افترقا !
ما الدمعةُ ؟
بحرٌ !
قيل البحر إذا اخْتَنَقا !
ما الرؤيةُ ؟
نورٌ أحرقني
ثم احترقا !!
5
ستسامرُ أنفاسُ الشعلةِ
رئةَ المصباحْ
سأعاقرُ كأسَ مُنَاجاتي
فالخمرُ مباحْ
وسأفتحُ باباً كي أُبْصِرَ
سِرَ الأرواحْ
وسأرقى .. حتى تتلاقى
كلُ الأفراحْ
وسيصدحُ صوتٌ أزليٌ :
ألقي الألواحْ
6
ممتدٌ من أقصى وجعي
حتى أقصاهْ
مجنونٌ , ترقصُ في جسدي
كلُ الأشباه
الحبُ تراتيلي , فأنا
ماذا لولاهْ ؟!
اللهفةُ أنغامٌ تسري
والدهشةُ آهْ !
وسأصمتُ ..
لكن مُلءَ فمي
" الله الله " !


  إطبعها الآن

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com