عنوان القصيدة : فيوضات فارابية

للشاعر :بهيجة مصري إدلبي
القسم : سوريا
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=82101


عانقَ السرَّ في رُؤى الأزمان ِ حارَ فيه الهوى مع الألحان ِ
عرفَ القولَ حين أَفضى إليهِ بفؤاد ٍ مُحلِّق ٍ ولسان ِ
فَطَوَى العمرَ في سطور كتاب ٍ ثمَّ أَسرى لعالَم ٍ حيران ِ
أيقظَ العقلَ من غيابٍ طويل ٍ وَسَرَتْ فيه حكمةُ اليونان ِ
حتى أمسى مُعَلّماً وحكيما حاملاً حلمَ عالَم ٍ إنساني
منطقُ الدهر أنْ يكونَ أرسطو أولاً وَهْوَ في المقام الثاني
أَوجَزَ القولَ في الوجود صلاةً تتجلّى بمنطق القرآن ِ
وتراءى لهُ الوجودُ وجوباً ووجوداً يكونُ بالإمكان ِ
فإذا الكونُ وحدةٌ لوجودٍ منهُ فاضتْ سعادةُ الإنسان ِ
فلسَفَ الكونَ مُذْ تكوَّنَ فينا فكأنَّا صحائفُ الأكوان ِ
نحن فيضٌ عن الإله فكنَّا فيضَ عقل ٍ نفيضُ بالوجدان ِ
كلُّ شيء لديه فيضٌ لفيض ٍ حكمةُ العقل في رُؤى البرهان ِ
سكنَ الحلمُ فيه كلَّ مجال ٍ هامَ عشقاً بعالَم رُوحاني
قالَ للعلم أنتَ طوعُ يميني أنت معراجُ رحلةِ الإيمان ِ
فأبو النصر فاق كل زمان ٍ عقله الفيض فاق كل بيان ِ
هو في الطب فاق كل طبيب ٍ عالجَ الروح من عمى الأبدان ِ
أي لحن سرت إليه الليالي بخشوع زهية الألوان ِ
عزف الروح في المسافة لحنا أبديا يفيض بالإحسان ِ
فوجدنا إلى الخلود سبيلا إنه السر في مدى العرفان ِ
إنه البحر إنما دون شط بحره الوجد ضاق بالشطآن ِ
قال ربي أعوذ من كل جهل هبني فيضا يذوب فيه كياني
هذب النفس من هيولى وجودي وأعذني من ربقة الأحزان ِ
واعصم النفس أن تزل وهبني حكمة فيها لا يضل جناني
واجب أنت في الوجود إلهي وأنا العبد في وجوده فان ِ

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com