عنوان القصيدة : في مقصدي ومُرادي

للشاعر :أبو الحسن الششتري
القسم : العصر الأندلسي
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=76808


في مقصدي ومُرادي زوره لقبر الأمجدْ
يا رب حل أقيادي نمشي نزور محمدْ
يا ربنا يا ستارْ هو عليا أملي
قصدي نزور المختارْ ونحطْ عني حملي
إِذا نموت أو نقبار الله غنى عن عملي
فارقت جميع أولادي والنارُ في قلبي توقد
يا رب حل أقيادي نمشي نزور محمد
إِذا نزورْ خير الناسْ هو واجب أو أقرب
أبو بكر عاطر الأنفاس عليّ محب الأحباب
زيدوا الصلاه يا جلاس على النبي والأصحاب
العشره هم الأسياد أرضوا عليهم باجتهاد
يا رب حل أقيادي نمشي نزور محمد
قصدي نزور الكعبه ونغتسل من زمزمْ
نرى بعين طيبه والله بهذا أعلم
إذا نطوف بالكعبه تذهبْ جميعُ الأسقامْ
نرى النخيل والوادي تبقى الدموع تتبدد
يا رب حل أقيادي نمشي نزور محمد
يا ساداتي أنتم الموالي بالفضل والجود والكمالِ
وعاشقيكم من الرجالِ أهل الكمالِ
جعلتموني عبداً وليّا تعطفاً منكمْ عليّا
ولا يخاف سيدي عليّا ولا يبالي
تالله أنتم حياة قلبي وأنتم غاية المحبِ
وأنتم ساداتي وحسبي بين الرجالِ
تالله مالي سوى مددكمْ تالله إِني منكم وإليكمْ
لا تطْردوني بالله عنكم بعد الوصالِ
تالله مالي سوى رضاكمْ يا ساداتي شفاني هواكم
أنتم مرادي ولا سواكم يا ذا الغوالي
لما دخلنا حماكمْ تنور القلب من ضياكمْ
والله يا ساداتي رضاكمْ عليَّ غالي
أرجو مددكم يا أهل الكمالِ وغيركم ما خطر ببالي
بالله رقوا عطفا لحالي ياذا الموالي
أنتم مرادي وأنتم سيادي أنتم حياتي وأنتم رقادي
وغيركم لم أر سيادي يا ذا الكمالِ
أنا العبيدُ الفقير راجي لطفا من الله في الدياجي
في يوم عرض أكون ناجي من سوء حالي
ثم الصلاة على التهامي والآل والصحب ذو الهمامِ
وتابعيهم على الدوامِ بالاتصالِ

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com