عنوان القصيدة : كَمْ درتُ في ذاتي

للشاعر :أبو الحسن الششتري
القسم : العصر الأندلسي
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=76800


كَمْ درتُ في ذاتي دورَ الرحا
في الحسِ والمعنى تفتشْ عليّْ
كمْ خضتُ في لُجّا وَكم بحرْ وكمْ حادثٍ أسمعْ وكم خَبرْ
وَلم نَجِدْ فيها لَهُمْ أثرْ -
والنارُ في ذاتي مَعَ الهوَيّْ
وكمْ كَوَى قلبي بالشوقِ كيّْ
وداينْ على أني في قيلْ وقالْ -
حتى تبدا ليّ ما في الجُبيّْ
وزالَ عني عينُ الغُطيْ
ظَفِرْتُ بي حقا بعد الفنا ومن هنا أبقى بِلا أنا
ومَنْ أنا يا أنا إِلا أنا -
تدورُ أقداحي مِني عليَّ
وسائرُ الأشيا تصبو إِليَّ
رَوَقْتُ من دِنِّي خمرا رقيق وكانَ في ذاتي قديمْ عتيقْ
وهمتُ في سُكري ولم نفيق -
تدورُ أقداحي مِّنْي إِليّْ
وكل ما يرجى الهنا طُوَيّْ

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com