عنوان القصيدة : مَحْبوبي قد تجَّلى

للشاعر :أبو الحسن الششتري
القسم : العصر الأندلسي
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=76782


مَحْبوبي قد تجَّلى في قلبي لَمْ يغيبْ
وأنا بكاسي نمْلاَ خمراً مُزِجْ بطيبْ
لقد سكنْ في داري وصار لي نصيب
وأنا في مَنَارِي الحاضِرِ الغاييب
قد صرتُ في مداري اسْكرْ واهيم وطيب
ريتْ المعاني تَجْلى والشكلُ قد حُجيب
وكاسي قد تملا ودنِّي قد سُكيب
تجلتِ المعاني وغابتِ الظِلاَل
وكُسر الأواني ومُزِّقَ المِثالْ
وفيَّا قد تراني في عَقِبِ الزوالْ
يا طالبي تخلى عن قالب القليبْ
ترقى المقامَ الأعلى والمنزلَ الرحيبْ
تدخْلِ لديرِ عالِي في أرفع العلا
مجموعٌ من الغوالي منظومٌ من الحلا
تُسقى من الزلالِ كاسٌ لكَ اقبلا
تدخلْ لِحَيْ ليلى وروضِها الخصيبْ
تبدو إِليكَ تُجلى بحسنِها العجِيبْ
يا خِلي يا رفيقي قَرِّبْ ترى عجبْ
للمحفَل الحقيقي والدَّنِ والطربْ
واسلكْ على الطريق تصلْ بلا تعب
وادنو بغيرِ مهلهْ لحضرةِ الحبيبْ
تُخلع عليك حُلَّه تنكى بها الرقِيبْ
ادنو مع الحبايبْ للمنزل المُنيفْ
واصعدْ على مراتبْ المجد واتّصيِفْ
ترَى منَ العجائبْ ما لَمْ تَطِق تصيِف
إِن شِئْتَ أن تُوَلِّي كلُّ الدُّعا مُجيبْ
وتَغْتَني وَتمْلاَ من فنِّنا الغريبْ
تَرَى الوجودْ موجودْ والواجِدْ اندثرْ
وما سِواكْ مفقودْ ومَنْ بَدا ظهرْ
اعقِد لِوَاكْ وانفردْ مع السِّويِ النَظرْ
فمن عَذَلْ يُوَلي ومَن فَقَد يُصِيبْ
ومَن وصَلْ تَجَلِّى ومَن بَعَدْ قَريبْ
تراكَ فيك ظاهرْ وحرفُكْ انطماسْ
وتحتفي المظاهرْ وتُحْجَبْ الحَوَاسْ
وما سوَاك داثرْ فخذْ في الاحتراس
إِياك تبُوحْ أصلاً بسرِّكَ المريبْ
فتُمتحنْ وتُبْلَى وكنْ أمينْ لبيبْ

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com