عنوان القصيدة : ان اقفرت منك المدينة

للشاعر :منذر أبو حلتم
القسم : فلسطين
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=7232


سهول الروح تنبض بالصباحات الجديدة ..
ترتادها خيول الريح
وللنوارس في جنباتها وهج الطفولة
كالأزهار حين يدغدغها النهار
.. وكالأشجار حين ترخي شعرها المخضر
في الق المساء ..
مثل القمح .. مثل البحر في طرف المغيب
ومثل نجم فوق نخل التل
يصغي للمواويل العتيقة
يرتادني وجه الحبيبة بغتة
فأمد اشرعتي وامضي ..
نحو افق .. حافل بالاشتياق ..!!
***
بحران من ثلج ونار
بحران امضي فيهما
والموج رايات الرحيل الى فضاءات الشتات ..
اتراك تنتبهين الى شظايا الروح انثرها ..
وروداً من بروق
ونشيد واحتراق ؟
ام ان جدران المدينة اقفرت ..؟!
وأنا تحاصرني جيوش الصمت
اهمس ..: .. قد اتيتك حاملاً شمساً
لكن شمسي قرص ثلج موجع ..
ان اقفرت منك المدينة ...!!
***
هل استكين الى جدار مائل ؟
ام انها الريح الشقية تستخف بفجرنا ..؟
يا همس صوت الظل في جوف الهجير
ما بين صمت الليل والأفق المسجى ..
الف بحر ميت
والموج رايات الرحيل ....
***
هذي حروفي تمطر الآن اشتعالي
والمدى غيم غزير ازرق ..
هذي حروفي
تمطر الآن احتراقي
قد نثرت شظايا الروح في ليلي
لتعكس ضوء نجمتنا الوحيدة .. كالمرايا
ها انا تحاصرني جيوش الصمت
احمل شمسنا العذراء قرباناً لعينيك
اضيئي الشمس سيدتي
فالشمس قرص من جليد ميت
ان اقفرت منك المدينة


  إطبعها الآن

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com