عنوان القصيدة : ملهاة عراقية

للشاعر :عبدالرزاق الربيعي
القسم : العراق
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=70536


سادتي يا كرام ْ
اعذرونا
إذا ما طوينا
ستارة (ملهاتنا)
قبل فصل الختام ْ
فقد طال هذا المساء كثيراً
ونحن تعبنا
من الرقص كالطيرِ
إثر اهتزاز طبول الحروب الرخيصةِ
بين عيون ٍ مزيفةَ الضوءِ
تعبنا من الاحتضار ِ
بحضرةِ رث الكلامْ
اعذرونا
إذا ما طوينا
ستارة (ملهاتنا)
قبل فصل الختامْ
فقد طال صمت الملايين
طال ...
ونحن تعبنا من العالمين
الذين ...
بكل جهات الفجيعة
يتكئون
على صرخات بنينا المريعة
في ساعة الاحتدام ْ
اعذرونا
إذا ما طوينا
ستارة (ملهاتنا)
قبل فصل الختام ْ
فقد طال عنق (الفرات)
المعلَّق فوق الرماح
ونحن تعبنا
من الريحِ
وهي توزع
ما جادت القاذفات
من ( اليورانيوم المنضب )
والأضرحةْ
تعبنا من المذبحةْ
وهي تسير بنا
للخلاص
إلى مذبحةْ
وتعبنا
من الطائرات التي مزقتْ
كلما عطشت
للسماء
صلاةً لأمي َ
قبل المنام ْ
اعذرونا
إذا ما طوينا
ستارة (ملهاتنا)
قبل فصل الختامْ
فقد طال سجن الأسير
ونحن تعبنا
من القصف ِ
والزحف ِ
فوق الجراح التي ألغموها
بأطرافنا
كي تطير إلى الله ِ ...
تعبنا
من الصلب ِ
والنوم في الجب ِ
في الحيف ِ
في شفرة السيف ِ
وهي تهرول
فوق الرقاب الكليلة ِ
باسم السلام ْ
اعذرونا
إذا ما طوينا
ستارة (ملهاتنا)
قبل فصل الختام ْ
فقد طال نوم الضحية ِ
تحت مُدى القاتلين
ونحن تعبنا
من (البارجات ِ)
تقطع أوصال ليل المحبين
عند محيطات آهاتنا ...
من الشمس
وهي تجفف
كل صباح يمر
دماء المساء الأخير ِ..
من الجرح سالَ
ليصبغ لون السماء الحنونةِ
بالأرجوانْ
وأشلاء حزن الحمام ْ
اعذرونا
إذا ما طوينا
ستارة (ملهاتنا)
قبل فصل الختام


  إطبعها الآن

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com