عنوان القصيدة : صدى

للشاعر :عبدالله البردوني
القسم : اليمن
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=67646


من ذا يناديني ؟ احسّ نداء يعتادني ، فيحيلني اصداء
خلفي ، وقداّامي ، يزنبق دفئه وينرجس اللفتات والإغراء
فأشدّ أنفاسي وأعراقي إلى فمه ، وأغزل من شذاه رداء
من ذا ؟ ويلثمه التساؤل والمنى يحفرن عنه الحيرة الشقراء
والباب يلثغ ، باللقاء وينطوي في صمته ، يتحرّق استجداء
والسهد يلهث ، في الرفوف ، ويحتسي أنفاسه ، ويجرجر الأعياء
فأقول للجدران : من ظ وتقول لي : من ؟ والكزى تتساجل الأيماء
وتمد اذرعها اليه ، وتنحني تصغي ، وتجمع ظلّها ، أشلاء
والليلة الكحلى ، تصيخ إلى الصدى فتحيلها معزوفة سمراء
وتميس ، من خلف الثقوب ، كناهد خجلى ، تريد وتحذر الإفشاء
من ذا يناديني ؟ ويدنو من يدي حتى أهمّ بلمسه ، يتناءى
كيف استسرّ ؟ وأستحيل ترقبا شرها ، يداري السّهد والإغفاء
حتى يعود .. أكاد أهتف باسمه ويريبني ، فأضيّع الأسماء
من أين يدعوني ؟ وأنبش لهفتي عن نبعه ، وأفتش الأصغاء
وأمدّ أسئلة ، يمنّي بعضها بعضا ، ويضحك بعضها استهزاء
من أين باح ؟ أمن هناك ؟ ربما : أم أنّه من ها هنا ، يتراءى
من حيث لا أدري ، وأدري انه يعتادني ، فيحيلني اصداء

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com