عنوان القصيدة : أي أمر سآءها ؟

للشاعر :بدوي الجبل
القسم : سوريا
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=67380


إنّي استعرت من الكواكب في الدّجى لألاءها -
و من الغزالة و هي تركع في السماء ضياءها -
و من الحمائم في الغصون نواحها و غناءها -
و أخذت من نجل العيون فتورها و صفاءها -
و من الخمائل حين باكرها الحيا أنداءها -
و سرقت من لعس الشفاه على الهوى صهباءها -
و من الورود عبيرها و من العقود سناءها -
لأصوغ منها حلية و قفت عليك رواءها -
تغضي العيون لحسنها أو لم تري إغضاءها -
و تودّ تيجان الملوك لو اغتدين إماءها -
*** -
واحسرتاه فإنّني لم أستطع إرضاءها -
صدّت و كيف يطيق قلبي صدّها و جفاءها -
و رمت بحايتي النفيسة : أيّ أمر ساءها -
*** -
من رنّة العيدان و هي جوامد تتكلّم -
من ضحكة الأطفال و هي بنطقها تتلعثم -
من شدو ورقاء تنوح و بلبل يترنّم -
و من النسيم العذب يهمس بكرة و يتمتم -
ألّفت ألحاني لأسعد أنفسا تتألّم -
و رفعتها لك و هي أنفس ما لديّ و أوسم -
أهديتها لك ربّما أهدى المقلّ المعدم -
هي للقلوب الدّاميات و حقّ حسنك مرهم -
يسلو الحزين بها و يرتاح الكئيب المغرم -
و يعود للقلب الشباب و عصره المتقدّم -
*** -
واحسرتاه فإنّني لم أستطع إرضاءها -
صدّت و كيف يطيق قلبي صدّها و جفاءها -
و رمت بألحاني الرفيعة : أيّ أمر ساءها -
*** -
ألذلّ لست أطيقه أترى سواي يطيقه -
ماذقته قبل الهوى لكنّني سأذوقه -
قلبي بحبّك خافق فمتى يقرّ خفوقه -
شرّدت عنك و ضمّني نائي المزار سحيقه -
فأرقت دمع أخي هوى في الخطب قلّ صديقه -
إن كنت لم ترضي به هذا دمي سأريقه -
أعلمت أنّي شاعر حرّ البيان طليقه -
يوحى إليّ من القريض بديعه و رقيقه -
هذي قلائده و ذا ياقوته و عقيقه -
فتقبّليها و اسمعي شعرا يدار رحيقه -
*** -
واحسرتاه . فإنّني لم أستطع إرضاءها -
صدّت و كيف يطيق قلبي صدّها و جفاءها -
و رمت بأشعاري النفيسة : أيّ أمر ساءها -

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com