عنوان القصيدة : مقطعات من لندن..

للشاعر :محمد مهدي الجواهري
القسم : العراق
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=66882


هنا يرقدان : -
أبيات من وحي بحيرة الأخوين . -
هنا يرقدان وخضْرُ الجبالِ تَُلُ الينابيعُ أرادانَها
بحيث البحيرةُ تُنسيهُما عناءَ الحياةِ وأدرانها
وحيثُ الرُعاةُ تُغنِّيهما إذا شَعْشَع الفجرُ ألحانها
وحيثُ يَهيج نسيمُ الصباحِ غرامَ العَذارى وأشجانها
هنا يرقُدان بحيثُ السماءُ تَصْبِغ بالوردِ ألوانها
يَبُّثهما الزَهرُ أشواقَهُ وتُعطي الخمائِلُ عُنوانها
المقام في لندن : -
مَلِلتُ مُقاميَ في لندنا مُقامَ العَذارى بدور الزِنا
مُقام المسيح بدارِ اليَهودِ مُقام العذابِ ، مُقام الضَنى
صاحبي !: -
صاحبي لو تكونُ من أعدائي لتمنَّيتَ أن تموتَ بدائي
لتمنيت أن يكونَ لك الطُولان طُولُ الأذى وطُولُ البقاء
جين..: -
أسرفتِ في ترف الجْمالِ وسكِرتِ من خمر الدَّلالِ
وثنيتِ طرَفكِ فانثنى يرمي الظِلالَ على الظلال
أعيا جمالُك منطقي وسما خيالُك عن خيالي
يا " جينُ " لطفُ الخمر أنّكِ كنتِ ماثلةً حِيالي
ما شاء فليكتبْ عليَّ الدهرُ ، إنّي لا أُبالي
إذ كان خَصْرُكِ في اليمينِ وكان كأسي في الشِّمال

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com