عنوان القصيدة : سيدتى..

للشاعر :محمود أمين
القسم : مصر
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=65468


سيدتى..
أخفى بعض جمالك كى يتجرأ قلبى بسؤال حيرنى :
- كيف المظهر لايتوافق والجوهر..
كيف يكون وراء جمالك ..وبهائك ..والنغم المترقرق من ياقوت اللثغة ..
وعيون آخرها الليل..وأولها الصحو..وخصلات من شعر تتعرى الشمس أمام سبائكها كى تتحنى بالذهب السائل
..و..و..وسأختصر الوصف بقولى :
أنت بهاء ..يغمره نور..يغشاه جمال..يتوسطه دلال..يكسوه الحسن..وتعلوه الفتنة ..يافاتنة الروح
هذا مظهرك الاشهى..
خلف المظهر كيف يكون الطبع القاسى..والقلب الاقسى..والسادية
كيف اجتمع الاضداد.. أجيبى
لكن ماسبب سؤالى..حسنا..
جاءتنى بالامس القطة تشكو من قسوتك عليها
وأرتنى آثار المسطرة الخشبية فوق يديها ..وذراعيها..
وحكت لى بدموع لاتكذب كيف قصصت أظافرها..مزقت حرير فيونكتها (.)
وحرمتيها أن تذهب للمدرسة..وصادرت المريول ..الكتب..الكراسات..الممحاة..ومنعتيها حصتها فى الشيكولاتة والبونبون..وحبستيها كى لاتتقابل وصديقتها..أو حتى تتحدث فى الهاتف..حرمتِ عليها أن تأتينى..أو تغفو فى حضنى..جاءتنىالمسكينة.. تبكى ..واستبكتنى..نامت فوق ذراعى..
والسبب بأنك غرت ..فقد اسكنت القطة اشعارى..اعطتنى مالم تعطينه..الحب ..وصافى الود..فاسبغت عليها من فيض الشعر ..هذا مافى الامر..واسالك الآن
..هل وصلت قسوتك لهذا الحد..
أنت الوافية الحسن الكاملة بهاءا ورواءا تخفين بصدرك حجرا لاقلبا..كيف ؟
لمن أشكو الآن..
ياكل صبايا العالم ..اشكو ست بنات الدنيا ..أبهاكن ..اليكن .أخذت من قطتى الحلوة فيروز العينين..فصارت عيناها فى لون الوقت المترجرج بين الصبح..وبين الليل..رمادية ..وانزرعت فيها شهب.ونيازك..وكواكب..وأماسي يسهر فيها العشاق..ومثقوبى القلب يجللها السحر..ويحرسها ا
هذا بعض عطاء حبيبتى الحانية القلب..لمحبوبتنا قاسية القلب
..ثم تعذبها..هل يرضى هذا
أنتن السبب..عقدتن لها (أدناكن وأقصاكن) لواء الحسن ..فملكت عرش الفتنة..تيجان الرونق..صارت هذى الظالمة القلب مليكة كل الملكات..فتنهى..أو تأمر
والكل رعايا
سماعين..وطواعين
ولاراد لما شاءت..أو أمرت
أصلحن خطأكن الآن
اكشفن لها ان جمالك لايكتمل بهاءا وجمالا الا بالقلب المرهف لاالقاسى.لكن ..بالله عليكن ..لاتكثرن اللوم
فقد تحزن..أو يأتى بعض غبار من حزن يخدش حافات القلب ..فتأسى..عندئذ ..كيف أسامح نفسى..
قلب اميرتنا الحلوة مخلوق للفرح ..وللغبطة..أيضا للقسوة..لا للحزن..فأذا غضبت أو لاح الغضب على الخد الشفقى ..فلا تخبرن حبيبتى بأنى الواشى ..بل قلن لها هذى محض نصيحة فلتقبل أو ترفض
فى الحالين انا راض..
..
..
أشكوك لازهار العالم
ياأزهار العالم..هذى زهرة داليا خانت تاريخ الزهر
أنتن رسائل عشق بين العشاق..تهدهدن القلب
..وتمسحن الدمعة..تزرعن البهجة فى الانفس..
كيف تجئ الابهى والاروع فيكن فتمسح هذا التاريخ
وتزرع أحزانا وجراحا..
حتى قطتى الصغرى لم تسلم منها
لكن ياازهار الروض..
أكتمن حديثى معكن
فقط المحن اليها ان القسوة شئ لايتفق وطبع الزهر
ولاتكثرن القول فقد يتسرب بعض أسى للقلب
فحاذرن..


  إطبعها الآن

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com