عنوان القصيدة : أسئلة

للشاعر :عيسى الشيخ حسن
القسم : سوريا
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=65372


كم يلزمنا من حبّك
كي نغدو فرساناً
ونهاراتٍ بيضاً
وعصافير تشدّ الوقت بأسراب أغانيها
وحقولاً تخضرّ
وفتنة عشّاقٍ يلتمسون مواجدهم
في البئر المردومة ِ
وأقاليم من النهر المتأخر عن درس القهر
كم يلزمنا من حزنك
لنفكّ حروف الأشجار
لنقرأ في الخيط العقدة
لنحكّ ملامحنا بوميض التاريخ
نزفّ مراثينا
كي ننسى أنّا غرباء إلى آخر هذا العمر
كم يلزمنا من وجهكِ
كي يحتفل الخطّابُ بصدِّ الأهلين
الحاضرُ الماضي
والصلواتُ بفيض الذكر
الناياتُ بشدوكِ
والأغصان بنشوة أيّار
الحاضرُُ ثانية ً بوجيب ِ الأحلام المقتولة
والسفـَّان ُ بقاربه ِ
والحسناء ُ الحلوة ُ
بالآتي فوق جوادٍ أبيضَ لا يُغليها المهر
كم يلزمنا من عينيك
لنؤمن أنّ السفر َ إليكِ طويلا ً حقٌّ
والوجد المذبوح أمام العنوان الباقي حقٌّّ
والرحلة َ حقّ ٌ
والعودة َ حقّ ٌ
لا تعدمُه غير السيّارةِ
يلتقطون تفاصيل خطاهم
من وجع ٍ مفضوح ٍ في قاع ِ البئر
كم يلزمنا من رؤيا
تختصرُ سنابلها الصفراء العطشى
والبقر المهزولة َ
والرمل النائس في الريح
ونرقبُ أيّاماً لم يحلمها وردٌ في نيسان
ولاقمرٌ في عرس ٍ عربيّ
أو مدنٌ تنسلُّّ فراشات الضوء
إلى مخدعها السريّ
كي تأخذ كلّ لياليها نحو فوانيس الشعر
يلزمنا
كم يلزمنا
أن نكتب مابين الغصّة والغصّة
أنّا ذبلانون ، وموجوعون ، وعطشانون ، ومصدوعون ،ومكلومون
خطاة ٌ مشنوقون من الذنب
رماة ٌ كسلانون ، غيورون ، رديئون
على غير العادة ِ أو كالعادة ِ
لافرق إذا جاس الوسميّ مفاصلنا
أو جاد الغمر
يلزمنا
ألاّ نكتب
ألاّّ نقرأ
ألاّّ نملأ كل مواسمنا بخوابي الآجرّ ِ
وأن نستبدل َ أنهاراً
تسكنها الإيقاعات العطشى
بالمتبقّي من هذا المسكين النهر .


  إطبعها الآن

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com