عنوان القصيدة : أفي كل عام مصرع لعظيم

للشاعر :ابن شهيد
القسم : العصر الأندلسي
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=57352


أفي كل عام مصرع لعظيم أصاب المنايا حادثي وقديمي
هوى قمرا قيس بن عيلان آنفا وأوحش من كلب مكان زعيم
فكيف لقائي الحادثات إذا سطت وقد فل سيفي منهم وعزيمي
وكيف اهتدائي في الخطوب إذا دجت وقد فقدت عيناي ضوء نجومي
مضى السلف الوضاح إلا بقية كغرة مسود القميص بهيم
ابا عبدة إنا غدرناك عندما رجعنا وغادرناك غير ذميم
أنخذل من كنا نرود بأرضه ونكرع منه في إناء علوم
ويجلو العمى عنا بأنوار رأيه إذا أظلمت ظلماء ذات عموم
كأنك لم تلقح بريح من الحجا عقائم أوكار بغير عقيم
ولم نعتمد مغناك غدوا ولم نزر رواحا لفصل الحكم دار حكيم
أما وأبي الأيام لولا اعتداؤها لظاهرت في ساداتها بقروم
وقارعت من يبغي قراعي منهم بأحلام بطش أو بطيش حلوم
أحلوا ملامي لا ابا لأبيهم وإني ورب المجد غير ملوم
فلا تعذلوني إن ولهت فإنها علاقة حبر لا علاقة ريم
رميت بها الآفاق عني غريبة نتيجة خفاق الضلوع كظيم
لابدي إلى أهل الحجا في بواطني وأدلي بعذر في ظواهر لوم
أنا السيف لم تتعب به كف ضارب صروم إذا صادفت كف صروم
سعيت بأحرار الرجال فخانني رجال ولم أنجد بجد عظيم
وضيعني الأملاك بدءا وعودة فضعت بدار منهم وحريم

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com