عنوان القصيدة : حنيني إلى حيّ الأحبة والسفح

للشاعر :ابن شهاب
القسم : العصر الأندلسي
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=55479


حنيني إلى حيّ الأحبة والسفح وشوقي إلى وادي البشامات والطلح
حشاشة نفس لم تزل منذ غيبتي عن الصحب والأهلين دامية القرح
حرام علي النوم من صبوتي إلى منازل بالأحباب عامرة السوح
حمى نحوه هاجت نوازع مهجتي سقى الله ذاك السفح بالوابل السح
حسان الغواني فيه يسبين ذا النهى ومن خلل الأستار يقتلن باللمح
حواليه ملهى للشباب وملعب لغزلانه في ظل مخضلة الدوح
حمائمهُ فوق الغصون سواجع وبلبله يشدو على قضب السرح
حظائر يسمو في سراة رجالها مقامي ويعلو في قداح الهوى قدحي
حلال به أيام شرخ شبيبتي تقضت على الأفراح والراح والروح
حلال به طابت مع الخل عيشتي كما طاب للمأمون عيش فم الصلح
حصى أرضه الياقوت والدر والثرى بجر ذيول الغيد كالمسك في النفح
حداة المطايا بلغوا أهل بلدتي بأني اقاسي بالهوى لاعج اللفح
حليف اغتراب واشتياق ولوعة يضيق نطاق الوقت فيها عن الشرح
حديثي غريب في النوى غير أنني مقيم إلى أن يأذن الله بالفتح
حلفت بهم ما حلت عنهم وإنما دعتني لطول البين داعية الربح
حمدت السرى لما أنيخت ركائبي بباب أبي العباس مستوجب المدح
حسام الملوك النافذ الحكم بينهم وحامي حمى الإسلام بالسيف والرمح
حري بذا الفخر العزيز محمد مشيد بيوت المجد فوق ذرى النطح
حميد المساعي صاحب الشوكة الذي به الملك أضحى في العلا شامخ الصرح
حبيب إليه الضرب والطعن في الوغى إذا ما اْعتلا في سرج عادية الضبح
حسيب الأصول الفاتحين ببأسهم بلاد العدى بالأسر فيهم وبالذبح
حبته المعالي أن يكون لها أباً وبعلاً ففازت من مساعيه بالنجح
حوى من أثيل المجد حظّاً موفراً عن الغير لم ينقل ولا خط في لوح
حبى الفخر حلّت عند ميلاده وهل تحلّ الحبا إلا لصنو العلى اللح
حليمٌ إذا ما جاء ذو الذنب تائباً وخير الملوك القادرين أولوا الصفح
حياة الندى والجود نيطت بكفه وسبب عنها موته البخل والشح
حنانيك رب التاج والطلعة التي كأنّ سناها في الدجا فلق الصبح
حللنا بك البيت الرفيع بناؤه لأنك فينا مفخر العرب الفصح
حدائق نظم الشعر فيك بديعة ٌ عليها طيور البشر دائمة الصدح

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com