عنوان القصيدة : فروع سمت بالمجد من دوحة العليا

للشاعر :ابن شهاب
القسم : العصر الأندلسي
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=55432


فروع سمت بالمجد من دوحة العليا لها الصب يصبو لا لهند ولا ميا
فأكرم بها من دوحة طاب أصلها ومن سلسبيل الوحي طاب لها السقيا
زكا تربها في ربوة المجد فانتهت إليها معالي قسمي الدين والدّنيا
وطابت لطيب الأصل أغصانها التي ببهجتها تزهو كأن لبست وشيا
وارج إرجاء البلاد وضوع العوالم من أزهارها الطيب والريا
وهل أثمرت إلاَّ قطوفا جنية بها أنفس الموتى بداء الهوى تحيى
سرى سرّها في الكائنات وقارنت كما أخبر المختار في هديها الوحيا
إذا اشتد قيظ النائبات على الورى تغشاهم من ظلها وارف الأفيا
هي العصمة الكبرى لمن حام حولها من الغمّة السوداء والفتنة الدهيا
ولا غرو فاستمدادها من محمد أجل الورى قدراً واحسنهم هديا
أقام لها بيتاً من المجد شامخاً وورثها نشر المعارف والطيا
ومن حيدر أعني ابن فاطمة الذي إذا صال لم يغلب وإن قال لم يعيا
وفاطم والريحانتين ومن جرى من النسل جري الأصل أكرم به جريا
أولئك حزب الفضل من آل هاشم بناة العلى ليسوا عدياً ولا طيا
ولا زال منهم من به يقتدى وعن ضلالتهم يهدي به الخالق العميا
وعنهم حديث المجد يروي وفيهم مواريث طه العلم والحلم والفتيا
عليهم مدار الحق بل وبهديهم تناط أمور الشرع إثباتاً أو نفيا
عليهم سلام زائر روح من مضى وأزكى تحيات تحيى بها الأحيا

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com