عنوان القصيدة : هنيئا لنا ولأقصى العباد

للشاعر :ابن دارج القسطلي
القسم : العصر الأندلسي
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=52676


هنيئا لنا ولأقصى العباد جهادك في الله حق الجهاد
تباري الصبا وتناوي الشمال تراوح أرض العدى أو تغادي
بسمر القنا وببيض السيوف وحر الكماة وغر الجياد
جيوشا تضل الأدلاء فيها وأنت لها بهدى النصر هاد
إذا اكتحل الجو كحل الظلام كحلت العيون بطول السهاد
تقود أعنتها مستقيدا إليك بها كل صعب القياد
مظللة بعوالي الرماح مكللة بطوال الهوادي
مجللة منك برد اليقين فهان عليهن حر الجلاد
تولئهن لحمل الكماة وتوطئهن صدور الأعادي
مجيبا بهن منادي الإله فلباك كل مجيب المنادي
بعزم يذكر أرض الأعادي هبوب العواصف في أرض عاد
فأقدمتها يا بن عبد العزيز لعز الموالي وذل المعادي
لتحيي من حكم حكمه بسقي الردى كل باغ وعاد
ولم يثنها عن مدى غارة تغورها في مغار البعاد
ولا أخرت يانعات الرؤوس ليوم الجنى وليوم الجداد
فلأيا طردت المها عن أسود أبرتهم في مكر الطراد
ديارا سقيت دم المانعيها متون الربى وبطون الوهاد
وأطفأت فيهن نار السيوف وأضرمت منهن قدح الزناد
وقودا تبيض فيها الليالي ويصبغ نور الضحى بالسواد
بما بدلت من مجال الرماح مجال الرياح بها في الرماد
فألبست فيها ثياب السرور وغادرتها في ثياب الحداد
بفتح تفتح منه الأماني إلى كل حاضر أرض وباد
معالم منها تعلمت منك إليك مسالك سبل الجهاد
فأعليت نحوك بند الثناء وقدت إليك خيول الوداد
وشرد جفني لذيذ المنام وعطل جنبي وثير المهاد
مثالا تمثلته منك فيك وأنت إلى الغزو سار فغاد
فكم أبت منه ببيض الوجوه كما أبت منك ببيض الأيادي
وكم عدت منه بفتح الفتوح كما عاد لي منك عهد العهاد
ولكن منكم جوادي وسرجي ونزلي ويسري ومائي وزادي
وأنتم شددتم يميني برمحي وهيأتم عاتقي للنجاد
وأنتم سقيتم ثراة اغترابي سجال الغمام وصوب الغوادي
فتلك أزاهيرها قد سقيتم تفوح لكم من أقاصي البلاد
ويسري بها في الدجى كل سار ويشدو بها في الورى كل شاد
على كل فلك طروق الشراع وفي كل رحل وثيق الشداد
وتلك حدائق ما قد غرستم منى وجنى لنفوس العباد
تروض من نشرها كل أرض ويندى بإنشادها كل ناد
ستؤتيكم أكلها كل حين ويجنيكم زهرها كل واد
بإحياء فخركم للحياة وإجزال ذخركم في المعاد
ودونك غراء يضحي سناها بغرة سيدها في ازدياد
فلا خانها امل المستفيد وأبقيت في عمر مستفاد

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com