عنوان القصيدة : سلام وهنيت فيك السلامة

للشاعر :ابن دارج القسطلي
القسم : العصر الأندلسي
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=52573


سلام وهنيت فيك السلامة وعمرا أهني الليالي دوامه
ومقدم يوم تجليت فيه كريما تحلى بتاج الكرامه
كما رفعت مظلمات العيون إلى قمر طالع في غمامه
ومليت ملك الرضا من مليك إذا سل رأيك أمضي حسامه
مفيق سهام تباري القضاء وقائد خيل تباري سهامه
إلى غزوة ما عدا أن أطاع بها ربه ثم أرضى إمامه
تسربل بأسا يكاد الحمام إذا صال يرهب فيه حمامه
فلا نسي الله والمسلمون والملك والدين فيها مقامه
وقد هاج مصعب هيجائها بريب المنون وأحمى خطامه
فأيمن بيمناك موصولة بكف تعالت فجبت سنامه
وزيرا تحمل أعباء ملك كما نيط بالسيف أذيال لامه
ولله سعيك في الله يوما تقنعت الشمس منه غمامه
تفلل خدا تعالت ذراه وتطفئ جمرا يشب اضطرامه
أبما أنبت الخط إلا شباه وما ينبت الخط حتى نظامه
سنانا سننت له المأثرات وثقفه العدل حتى أقامه
فأوقد في كل نجد سناه وأهدى إلى كل أمت قوامه
وأتبعه قلم ما ينال مساجله في مداه قلامه
فصيح الشبا ما استمد الرضاع وأعجم ساعة تنوي فطامه
يريك ظلام الدجى مشرقا إذا مج في وجه صبح ظلامه
وإن أمطر المسك كافور أرض فقد فض عن كل طيب ختامه
تجهز للخطب فصل الخطاب فملك أيدي الأماني زمامه
ووشج للسلم منك السلامى فأهدى له كل أفق سلامه
وقلدته سيف رأي وحزم يضيء الظلام ويأبى الظلامه
سلاحا قتلت بهن الحقود وخيلا غنمت بهن السلامه
فرب تلاق أباحت حماه ورب اعتناق أحلت حرامه
وليس بأول شعب رأبت ولا صدع شمل ضمنت التئامه
فما دوي الثغر إلا بعثت إليه شمائل تشفي سقامه
ولا ظمئ الدهر إلا سكبت عليه سحائب تروي أوامه
ذكاء زكا فاحتبى ثوب حلم كما احتبت الماء نار المدامه
وآداب علم تحلت بهدي كهادي الجواد تحلى لجامه
كأن العلا خيرت في الولاة وأعطي سلطانهن احتكامه
فأعطاك حر الخطاب المقاد وولاك در المقال انتظامه
فلو غبت يوم استباق الكرام لوافاك ذو السبق منها أمامه
وكيف وما ضاع حق لحر تراعي حماه وترعى سوامه
وكيف يقصر عن غاية فتى شد طفلا إليها حزامه
وعندك أبلغ ساع مداه وعندك أدرك جفن منامه
وكم من يد حرة عند حر تطوقها منك طوق الحمامه
وأنت غفرت ذنوب الزمان إلي وكفرت عندي أثامه
فإن ذكرتني ليالي المقام لديك نعيما بدار المقامهب
فكم لج بحر وضحضاح قفر تمثل لي فيه هول القيامة
ليالي أمسي صدى قفرة أجول الفلا بين غول وهامه
معنى بأفلاذ قلب حوام تباري إلى كل ماء سمامه
وكلهم نمري وإني لكل هنالك كعب بن مامه
وأعذر مبلغهم حيث ألقوا عصي النوى ورحال السآمه
وأنسوا ببحرك موج البحار وميد السفين بها وارتطامه
وظلك أنساهم ليل هم يقاسون في ليل يم غرامه
ونورك أنساهم آل قفر وحر الهجير بها واحتدامه
ووعدك بالفضل أنساهم وعيد الردى حيث حلو خيامه
وليس على زمن قادني إليك وإن شف نفسي ملامه
وأنت كسوت نجومي سناها فلاحت وأمطرت روضي غمامه
وأدنيت من مد كفي جناها وقربت من مر سهمي مرامه
وأنت أسوت على حر وجهي جراح أكف أضاعت ذمامه
فإن يصدق الجد صدق الوفاء منك فقد نال بدر تمامه
وأرطب زهو الأماني فجاءت مباكرة الحمد تبغي صرامه
وصدق الوفاء بصدق الرجاء فهل ينظر الدهر إلا تمامه

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com