عنوان القصيدة : جهلتُكَ بل عرَفتُكَ، ما خُشوعي

للشاعر :أبوالعلاء المعري
القسم : العصر العباسي
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=5011


جهلتُكَ بل عرَفتُكَ، ما خُشوعي لغيرِكَ، بينَ عِرْفاني وجَهلي
سألتُكَ أن تَمُنّ عليّ شيخاً، وفيكَ حملتُ رُعبَ فتًى وكهل
ولم تَعجَلْ، بمُهلِكيَ، المَنايا، ولكنْ طالَ إمهالي ومَهلي
أعِذْني، محسِناً، من شرّ نَفسي، وأتْبِع ذاكَ لي بشرورِ أهلي
فهَبني كنتُ في مَدحي رزيناً، يَرومُ فواصلَ الحَسنِ بنِ سهل

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com