عنوان القصيدة : قد كشّفَ الحِلْمُ عني الجهْلَ فانقشعتْ

للشاعر :الأخطل
القسم : العصر الإسلامي
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=17513


قد كشّفَ الحِلْمُ عني الجهْلَ فانقشعتْ عني الضبابة ُ لا نكسٌ ولا ورعُ
وهرَّني الناسُن إلاّ ذا محافظة ٍ كما يحاذرُ وقعُ الاجدَلِ الضوعُ
والمُوعِديّ بظَهْرِ الغَيْبِ أعْيُنُهُمْ تبدي شناءتهُم حوضي لهم ترعُ
أخزاهمُ الجهلُ، حتى طاش قولهمُ عند النضالِ، فما طاروا وما وقعوا
مُحاوِلون هجائي، عِندَ نِسْوَتِهِمْ ولَوْ رأوْني أسرُّوا القَوْلَ، واتّضَعوا
وفي الرجالِ يراعٌ لا قلوب لهم أغْمارُ شُمْطٍ، فما ضَرُّوا وما نَفعوا
إذا ما نصبتُ لأقوامِ بمشتمة ٍ أوهيتُ منهم صميم العظم، أو ظلعوا
والمالِكيّة ُ، قَدْ أبصَرْتُ ما صَنَعَتْ لما تفرقَ شعبُ الحيّ فانصدعوا
يُسارِقُ الطَّرْفَ مِن دونِ الحجابِ، كما يرميكَ من دونِ عيصِ السدرة الذرع
وعارضينِ يجولُ الطيبُ فوقهما ومقلة ٍ لم يخالطْ طرفها قمعُ
فأنا كالسَّدْمِ مِنْ أسماءَ، إذ ظَعَنَتْ أوْهَتْ مِن القَلبِ، ما لا يَشْعَبُ الصَّنَعُ
إذا تنزلَ من علية ٍ، رجفتْ لولا يؤيدُها الآجرُّ والقلعُ

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com