عنوان القصيدة : يا ناصحاً رامَ أنْ يقيني كلاَّ

للشاعر :ابن سهل الأندلسي
القسم : العصر الأندلسي
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=11105


يا ناصحاً رامَ أنْ يقيني كلاَّ لن أقتلا إفكا من العدل أن تقيني
وجدٌ بهِ القلبُ ذو ارتماضِ ماضِ هل من مزيدْ
يا وجدُ كُنْ دائم التقاضي قاضِ بما تريدْ
إني عن الأعينِ المراضِ راضِ فاسقِ العميدْ
مِنْ مُقْلَتيْ ساحرٍ مبينِ عَلاَّ معللا لا حدَّ في سكرة ِ الجفونِ
هواكَ يا فتنة َ الأنامِ نامِ والصبرُ زُورْ
أتيتَ مستبعد المرامِ رامِ سهمَ الفتورْ
وجئتَ بالسحرِ في انتظامِ ظامِ إلى الصدورْ
الزهْرُ فِيكَ على الجبينِ يُتلى مُفَصَّلا خُذْ راية الحسن باليمينِ
إنَّ فؤاداً بِكَ اسْتجارا جارا فيهِ الوجيبْ
إن كتم الشوقَ والأوارا و أرى شيئاً عجيب
أو ذكرَ الهجرَ والنفارا فارا دمعٌ سكيب
سقى بِهِ روضَة َ الفتونِ وَبْلا مسترسلا فينبتُ الشوقَ كلَّ حينِ
جرحك قد راح في العبادِ بادِ بلا قصاصْ
إن دُمْتَ بالتيهِ والمعادِ عادِ ولا مَناصْ
صحتُ بعينيكَ ذا اجتهادِ هادِ إلى الخلاصْ
لا تأمنوا فاترَ العيونِ أصلا أن يقتلا فالرمحُ ذو شدة ٍ ولينِ
ريمٌ رمى القلبَ عن كناسِ ناسِ إلاّ المطالْ
صلني وكنْ يا قضيبَ آسِ آسي داءَ الحبالْ
ما صحّض بالنصّ والقياسِ ياسي مِنَ الوصالْ
وباللَّهْ يا خي إن لم تجيني باللَّه وقلتَ لا وإن جنثتْ إلا في يميني

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com