عنوان القصيدة : أشمسٌ في غلالة ِ أرجوانِ

للشاعر :ابن سهل الأندلسي
القسم : العصر الأندلسي
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=11047


أشمسٌ في غلالة ِ أرجوانِ وبدرٌ طالعٌ في غُصنِ بانِ
وثَغرٌ ما أرى أم نَظمُ دُرٍّ و لحظٌ ما حوى أم صارمانِ
و خدٌّ فيه تفاحٌ ووردٌ عليه من العقاربِ حارسانِ
و يعذلني العواذلُ فيه جهلاً ، عزيرٌ ما يقولُ العاذِلان
فقالوا: عبدُ موسى قلتُ: حقّاً فقالوا: كيف ذا؟ قلتُ: اشتراني
فقالوا: هل عليكَ بذا ظَهِيرٌ فقلتُ : نعم عليَّ وشاهدان
فقالوا:: هل رضِيتَ تكون عبداً لقد عرضتَ نفسكَ للهوان
فقلتُ : نعم أنا عبدٌ ذليلٌ لمن أهوى فخَلّوني وشاني
بنَفسي من يُفدّيني بنفسٍ جُعِلتُ فِداهُ لمّا أن فَداني
سألتكَ حاجة ً إن تقضها لي فقال: نعم قضيت وحاجتان
فقلت: أشَمُّ من خدَّيكَ ورداً فقال : وما تضمُّ الوجنتان
فقلت: أخاف صُدغَكَ أن يراني و ما أنا من لحاظكَ في أمان
فقالَ : أعاشقٌ ويخاف رمياً جَبُنْتَ وما عَهِدتُكَ بالجبان
كذاك الصَّبُّ يَعذِرُ كلَّ صَبٍّ تحكمْ ما تشاءُ وفي ضماني
فكان تحكماً لا وزرَ فيه أيَكتُبُه عليَّ الكاتِبان
أديرا الراحَ ويحكما سلافاً فإنْ دارتْ عليَّ فعاطِياني

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com