عنوان القصيدة : لا تطلبوا ثأري فلا حقَّ لي

للشاعر :ابن سهل الأندلسي
القسم : العصر الأندلسي
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=11017


لا تطلبوا ثأري فلا حقَّ لي على لحاظِ الرئمِ من مقتلِ
سمحتُ في سفكِ دمي راضياً برشفة ٍ من ريقك السلسلِ
وِصالُ موسى لحظة ٌ صَفْوُها يُشاب بالواشِين والعُذَّل
قصيرة ٌ تضرمُ نارَ الهوى كأنّها قَبْسة ُ مُستَعْجِل
لحظٌ يرى القتلَ مُنى نفسِه و العارَ أن يتركَ قلبَ الخلي
غَضُّ الصِّبا يُسفِرُ عن منظرٍ أحسنَ من عصرِ الصِّبا المُقبِل
صورَ من نورٍ ومن فتنة ٍ والناسُ من ماءٍ ومن صَلصَل
شاكي سلاحِ القدّ واللحظِ في حربِ شَجٍ عن صَبرهِ أعزل
مُنسَلِبِ الحِيلة ِ والصبرِ لا يأوي إلى عقلٍ ولا معقلِ
ذو ضنة ٍ يمنعُ بذلَ المنى قولاً ومهما قال لم يَفعل
ينفي ليَ الحالَ ولكنه يُدخِلُ لا في كلّ مُستقبَل
أحَلتُ أشواقي على ذِكرِهِ أسلطُ النارَ على المندل
يا شركَ الألبابِ كن مجملاً واستَحْيِ من مَنظَرِكَ الأجمل
أخشى عليك العارَ من قولهم : مُعتدِلُ القامة ِ لم يَعدِل
أبِيتُ فَرداً منك لَكِنّني من المنى والذّكرِ في مَحفِل
و قد رثى من سهري في الدجى شقيقُك البدرُ ولم تَرثِ لي

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com