عنوان القصيدة : زار ليلاً فظلتُ من فرحتي أحـ

للشاعر :ابن سهل الأندلسي
القسم : العصر الأندلسي
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=11007


زار ليلاً فظلتُ من فرحتي أحـ ـسَبُ إذا زارَني الحقيقة َ زورا
قلتُ: هذا خيالُه ليس هذا شَخصَه والغرامُ يُعمي البصيرا
و لكم بتُّ أحسبُ الطيفَ شخصاً أحسبُ الحسنَ لا يزورُ غرورا
سدلتْ ليلة ُ الوصالِ علينا ظلمة ً تملأ الخواطرَ نورا
ثُبتُ منها والبدرُ يُسفِرُ في الأفـ ـقِ حَسوداً والنجمُ يهفُو غَيُورا
شارباً في الأقداحِ نجمَ شُعاعٍ لاثماً في الاطواقِ بدراً مُنِيرا
مِتُّ قَبْلَ اللّقَاء شَوْقاً فلمّا جادَ لي باللقاء متُّ سرورا
أنا ميتٌ في الحالتينِ ولكن هجر الموتُ عاشقاً مهجورا

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com