الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> مصر >> أحمد شوقي >> تفدِّيك ـ يا مَكسُ ـ الجيادُ الصَّلادِمُ

تفدِّيك ـ يا مَكسُ ـ الجيادُ الصَّلادِمُ

رقم القصيدة : 9741 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


تفدِّيك ـ يا مَكسُ ـ الجيادُ الصَّلادِمُ وتفدي الأُساة ُ النُّطْسُ مَن أَنت خادم
كأَنكَ ـ إن حاربتَ ـ فوْقكَ عنترٌ وتحتَ ابن سينا أَنت حين تسالِمُ
ستجزى التماثيلَ التي ليس مثلها إذا جاءَ يومٌ فيه تُجزَى البهائِم
فإنك شمسٌ، والجيادُ كواكبٌ وإنك دينارٌ، وهنَّ الدراهم
مثالٌ بساحِ البرلمانِ منصبٌ وآخرُ في بارِ اللوا لك قائم
ولا تظفرُ الأَهرامُ إلا بثالثٍ مزاميرُ داودٍ عليه نواغمُ
وكم تدَّعي السودانَ يا مكس هازلاً وما أَنت مُسْوَدٌّ، ولا أَنت قاتم
وما بكَ مما تُبصرُ العينُ شُهبة ٌ ولكن مشيبٌ عجلته العظائم
كأنك خيلُ التركِ شابت متونها وشابت نواصيها، وشاب القوائم
فيا ربَّ أيامٍ شهدتَ عصيبة ٍ وقائعُها مشهورة ٌ والملاحِم!




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (الدستور العثماني) | القصيدة التالية (الرُّشْدُ أَجملُ سِيرة يا أَحمدُ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • نَحْلَة ً عَنَّتْ وطَنَّتْ في الرياح
  • اللَّيثُ مَلْكُ القِفارِ
  • لبنانُ ، مجدكَ في المشارق أوَّلُ
  • طويَ البساطُ وجفت الأقداحُ
  • فدتك الجوانحُ من نازلِ
  • كان برَوْضٍ غُصُنٌ ناعمٌ
  • نُراوَحُ بالحوادثِ، أَو نُغادَى
  • في مقلتيك مصارعُ الأَكبادِ
  • صحا القلبُ، إلاَّ من خُمارِ أَماني
  • اليمامة الحمقاء


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com