الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> مصر >> أحمد شوقي >> لكم في الخطِّ سيَّارَهْ

لكم في الخطِّ سيَّارَهْ

رقم القصيدة : 9740 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لكم في الخطِّ سيَّارَهْ حديثُ الجارِ والجارهْ
أوفرلاندُ ينبيكَ بها القُنْصُلُ طَمَّارَه
كسيَّارة ِ شارلوتْ على السَّواقِ جبَّارَهْ
إذا حركها مالتْ على الجنْبَيْنِ مُنْهَارَهْ!
وقد تَحْرُنُ أَحياناً وتمشِي وحدَها تارَهْ
ولا تشبعها عينٌ مِنَ البِنزين فوَّارَهْ
ولا تروى من الزيتِ وإن عامتْ به الفاره
ترى الشارعَ في ذُعْرٍ إذا لاحَتْ من الحاره
وصِبْياناً يَضِجُّونَ كما يَلقَوْن طَيَّاره
فقد تمشي متى شاءتْ وقد ترجِعُ مُختاره
قضى اللهُ على السوَّا ق أن يجعلها داره!
يقضي يومهُ فيها ويلقى الليلَ ما زاره!
أَدُنيا الخيلِ يامَكسِي كدُنيا الناسِ غدّاره؟!
لق بدَّلك الدهرُ من الإقبالِ إدباره
أَحَقٌّ أَنّ مَحجوباً سَلا عنك بفَخَّاره؟
وباعَ الأَبْلَقَ الحُرَّ بأوفرلاند نعَّاره؟




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (الرُّشْدُ أَجملُ سِيرة يا أَحمدُ) | القصيدة التالية (الضلوعُ تَتَّقِدُ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • ما بينَ دمعي المسبلِ
  • ألا في سبيلِ الله ذاكَ الدمُ الغالي
  • الدبُّ معروفٌ بسوءِ الظنِّ
  • أعطى البرية َ إذ أعطاكَ باريها
  • إنفعْ بِما أُعطِيتَ من قدرَة ٍ
  • مُفسِّرَ آي الله بالأَمس بيننا
  • مضنى وليس به حراكْ
  • ياابنَ زيدونَ ، مرحبا
  • قلبٌ يذوب ، ومدمعٌ يجري
  • أبو الحصينِ جالَ في السفينهْ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com