الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> مصر >> أحمد شوقي >> قردٌ رأى الفيلَ على الطريقِ

قردٌ رأى الفيلَ على الطريقِ

رقم القصيدة : 9684 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


قردٌ رأى الفيلَ على الطريقِ مهرولاً خوفاً من التعويقِ
وكان ذاك القِردُ نصفَ أَعمى يُريد يُحْصِي كلَّ شيءٍ عِلما
فقال: أهلا بأبي الأهوالِ ومرْحباً بِمُخْجِلِ الجِبالِ
نقدي الرؤوسُ رأسكَ العظيما فقف أشاهدْ حسنك الوسيما
للهِ ما أظرفَ هذا القدَّا وألطف العظمَ وأبهى الجلدا!
وأَملَح الأذْنَ في الاستِرسالِ كأَنها دائرة ُ الغِربالِ!
وأَحسَنَ الخُرطومَ حين تاهَا كأَنه النخلة ُ في صِباها!
وظَهرُك العالي هو البِساطُ للنفْسِ في رُكوبِه کنبِساطُ
فعدَّها الفيلُ من السعودِ وأمرَ الشاعرَ بالصُّعود
فجالَ في الظهر بلا توانِ حتى إذا لم يَبقَ من مكان
أَوفى على الشيءِ الذي لا يُذكرُ وأدخلَ الاصبعَ فيه يخبرُ
فاتهم الفيلُ البعوضَ، واضطربْ وضيَّقَ الثقب، وصالَ بالذنبْ
فوقَعَ الضربُ على السليمه فلحِقَتْ بأُختِها الكريمه
ونزل البصيرُ ذا اكتئابِ يشكو إلى الفيلِ من المُصابِ
فقال: لا مُوجِب للندامه الحمد لله على السلامه
من كان في عينيْه هذا الداءُ ففي العَمى لنفسِه وقاءُ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (الدستور العثماني) | القصيدة التالية (الرُّشْدُ أَجملُ سِيرة يا أَحمدُ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • في ذي الجفونِ صوارمُ الأَقدار
  • أَتى نبيَّ الله يوماً ثعلبُ
  • الضلوعُ تَتَّقِدُ
  • قام من علته الشاكي الوصبْ
  • جئتنا بالشعور والأحداق
  • جرحٌ على جرحٍ! حَنانَكِ جِلَّقُ
  • الله يحكمُ في المداينِ والقُرى
  • ساجعُ الشؤقِ طارَ عن أوكاره
  • بات المعنى والدجى يبتلي
  • رزقتُ صاحبَ عهده


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com