الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> مصر >> أحمد شوقي >> لمَّا دعا داعي أبي الأشباِ

لمَّا دعا داعي أبي الأشباِ

رقم القصيدة : 9682 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لمَّا دعا داعي أبي الأشباِ مبشِّراً بأولِ الأنجالِ
سعَتْ سباعُ الأَرضِ والسماءِ وانعقد المجلسُ للهناءِ
وصدرَ المرسومُ بالأمانِ في الأَرضِ للقاصي بها والدَّاني
فضاقَ بالذيولِ صحنُ الدار من كلِّ ذي صوفٍ وذي منقار
حتى إذا استكملَتِ الجمعيَّهْ نادى منادي اللَّيْث في المَعيَّهْ
هل من خطيبٍ محسنٍ خبيرِ يدعو بطول العمر للأمير؟
فنهض الفيلُ المشيرُ السامي وقال ما يليقُ بالمقام
ثم تلاه الثعلبُ السفيرُ ينشدُ، حتى قيلَ: ذا جرير
واندفعَ القردَ مديرُ الكاسِ فقيلَ: أحسنتَ أبا نواسِ!
وأَوْمأَ الحِمارُ بالعقيرَه يريدُ أَن يُشرِّفَ العشيره
فقال: باسمِ خالِقِ الشعيرِ وباعثِ العصا إلى الحمير!...
فأزعج الصوتُ وليَّ العهدِ فماتَ من رعديهِ في المهدِ
فحملَ القومُ على الحمارِ بجملة ِ الأنيابِ والأظفار
وانتُدبَ الثَّعلبُ لِلتأبينِ فقال في التعريضِ بالمسكينِ:
لا جعَلَ الله له قرارا عاشَ حِماراً ومضى حمارا!




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (حُسامُك من سقراطَ في الخطب أَخْطَبُ) | القصيدة التالية (عادَت أَغاني العُرسِ رَجعَ نُواحِ )



واقرأ لنفس الشاعر
  • حلفتُ بالمستَّرهْ
  • محجوبُ ، إن جئتَ الحجا
  • سعْيُ الفَتى في عَيْشِهِ عِبادَهْ
  • مرَّ الغرابُ بشاة ٍ
  • نُجدِّدُ ذِكرَى عهدِكم ونُعيدُ
  • رُدَّت الروحُ على المُضْنَى معكْ
  • داو المتيَّم ، داوهِ
  • إلى حسين حاكمِ القنالِ
  • الله في الخلق من صَبٍّ ومن عاني
  • مضنى وليس به حراكْ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com