الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> مصر >> أحمد شوقي >> فتى العقلِ والنَّغْمة ِ العالِيَهْ

فتى العقلِ والنَّغْمة ِ العالِيَهْ

رقم القصيدة : 9635 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


فتى العقلِ والنَّغْمة ِ العالِيَهْ مضى ومَحاسِنُه باقِيَهْ
فلا سوقة ٌ لم تكن أنسهُ ولا ملكٌ لم تزن ناديه
ولم تَخْلُ مِن طِيبها بَلدة ٌ ولم تَخلُ من ذِكرها ناحيه
يكادُ إذا هو غنَّى الورى بقافية ٍ يُنْطِق القافيه
يَتِيهُ على الماس بعضُ النُّحاسِ إذا ضَمَّ أَلحانَه الغاليه
وتَحكم في النفس أَوتارُه على العودِ ناطقة ً حاكيه
وتبلغ موضعَ أَوطارِها وتُفشِي سَريرتَهَا الخافيه
وكم آية ٍ في الأغانِي له هي الشمسُ ليس لها ثانيه!
إذا ما تنادى بها العارفون قل: البرقُ والرعدُ مِنْ غاديه
فإن هَمَسُوا بعدَ جَهْرٍ بها فخفقُ الحليِّ على الغانيه
لقد شاب فردي وجاز المَشِيبَ و عَيْدا شَبِيبتُها زاهيه
تمثِّلُ مصرَ لهذا الزمانِ كما هي في الأَعْصُرِ الخاليه
ونذكر تلكَ الليالِي بها وننشد تلك الرؤى الساريه
ونبكي على عزِّنا المنقضي ونندبُ أيامنا الماضيه
فيا آلَ فردي، نُعزِّيكُمُ ونبكي مع الأسرة ِ الباكيه
فَقَدنا بمفقودِكم شاعِراً يقلُّ الزمانُ له راويه




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (الدستور العثماني) | القصيدة التالية (الرُّشْدُ أَجملُ سِيرة يا أَحمدُ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • رثاء عمر المختار
  • أرى شجراً في السماء احتجبْ
  • أَبكيكَ إسماعيلَ مِصرَ، وفي البُكا
  • دمشق
  • أبو الحصينِ جالَ في السفينهْ
  • صار شوقي أبا علي
  • تسائلني كرمتي بالنهار
  • بات المعنى والدجى يبتلي
  • مضى الدهر بابن إمام اليَمَنْ
  • مضناك جفاهُ مرقده


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com