الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> مصر >> أحمد شوقي >> يا ناعماً رقدت جُفونُه

يا ناعماً رقدت جُفونُه

رقم القصيدة : 9573 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


يا ناعماً رقدت جُفونُه مضناك لا تهدا شجونه
حملَ الهوى لك كلَّه إن لم تعنه فمنْ يعينه؟
عُدْ مُنعِماً، أَو لا تَعُدْ أَوْدَعْتَ سرَّكَ مَن يصُونُه
بيني وبيكَ في الهوى سببٌ سيجمعنا متينه
رشأ يعابُ الساحرو ن وسحرهم ، إلا جفونه
الروحُ مِلْكُ يمينه يَفديه ما مَلَكَتْ يَمِينه
ما البانُ إلاَّ قدُّه لو تيمتْ قلباً غصونه
ويزين كلَّ يتيمة فمُه، وتحسبُهَا تَزينُه
ما العمرُ إلا ليلة ٌ كان الصباح لها جبينه
بات الغرامُ يَديننا فيها كما بتنا ندينه
بين الرقيب وبيننا وادٍ تباعدُه حزونُه
تغتابه ونقول : لا بَقِي الرقيبُ ولا عيونُه




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (الدستور العثماني) | القصيدة التالية (الرُّشْدُ أَجملُ سِيرة يا أَحمدُ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • يمدُّ الدُّجى في لوعتي ويزيدُ
  • عادَت أَغاني العُرسِ رَجعَ نُواحِ
  • يا حسنه بين الحسانْ
  • الله في الخلق من صَبٍّ ومن عاني
  • مَنْ صَوَّرَ السِّحْرَ المُبينَ عيونا
  • كان لبعض الناسِ ببغاءُ
  • كان فيما مضى من الدهر بيتُ
  • دمشق
  • يا أيها الدمعُ الوفيُّ ، بدارِ
  • أنْدَلُسِيَّة ٌ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com