الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> عباس ثائر >> ظلٌّ ومصباح

ظلٌّ ومصباح

رقم القصيدة : 88016 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


كان يسابق ظله

ظلّه كان يلحقه،

يعزّ أن يتركه وحيدًا

الظل لا يملك خطيئة الخذلان.

مذ كان صغيرًا علمّوه

أن يسابق أقرانه،

أفهموه: إن الحياة نزاع مع الأشياء.

كبر قليلًا، أدركَ وصايا الأولين؛ فأصرَّ أن يسابق ظلّه.

ظلّه

لا يفارقه إلا ساعة أن يلجأ لنفسه.

لا يريد أن يرى إحمراره

وهو يوبخ نفسه،

يخجل أن يسمع ما يدور

بين المرء وذاته.

في العتمة يفر الظل عن صاحبه

ولا يُفشي أين يرقد في الليل.

في العتمة تتخلى الأشياء عن الثبات

ظلّه الوفي، فارقه مذ أطفأ المصباح.


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (آدم على أرصفة الذاكرة)


واقرأ لنفس الشاعر
  • الهواء فيلسوفًا - دعه يسأل واستمع-
  • ولادة الإنسان على ذمة الشعر
  • حصة العين من التراب
  • آدم على أرصفة الذاكرة
  • خطوة أخرى عن الرحيل
  • ما لا يفقهه الموت أو يدركه الوجود
  • ظلّ منسي يسحق أيضًا
  • الأطفال فلاسفة بأحجام صغار
  • الحياةُ تبدأ من السّقوطِ
  • العراق بسريره القديم



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com