الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> خالد الحلّي >> كيف..؟!

كيف..؟!

رقم القصيدة : 87775 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أفتحُ في الفجرِ شبابيكي فأراها تُصبحُ للروح مرايا:-

مرآةٌ لا تشبه مرآةْ

وشبابيكٌ لا تشبه شبّاكْ،

فتهيمُ الروحْ

بين لذاذاتٍ من خدرِ الأمسِ، وأشجانٍ تتأجج في الروحْ

ويغنّي الصوتُ المجروحْ :

لولاكِ لما كنتُ أغنّي

إنكِ في مرآة دمائي تختصرين مرايا الكونِ

أنتِ الروحُ وأني

ظلٌ منكِ

يحمله الشكُ، ليفتح للأيام شبابيكاً أخرى

كيف أعود إليكِ .. إلى بغدادْ

كيف أعودْ

يا جذراً يبقى حلمي المنشودْ..؟

كيف.. وكيف.. وكيف..

يا أملاً يسبح في غيمةِ صيفْ..؟!

ملبورن 30/11/2005


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (هوامش عن حالة ما)


واقرأ لنفس الشاعر
  • حديقة الحزن
  • الأربعاء الأول
  • حمامة
  • موضوع مؤجل
  • نافذة .. وصوت
  • أيام ورسوم
  • رحيل مؤقت
  • من المقاطع الأولى
  • إنتظار
  • هوامش عن حالة ما



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com