الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> خالد الحلّي >> فارس ملتوي الرقبة

فارس ملتوي الرقبة

رقم القصيدة : 87760 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


بكاؤُكَ صامتٌ لا يعرفُ الدمعا

وخطوتُكَ التي مرتْ هنا تسعى

إلى دربِ من الأشواكِ ..

تفرشُ ساحةُ النارُ

تُسائِلُ عن مَتاهَتِها

متى تنسلُ أشرعةُ الدجى ..

والتيه ينهارُ

وتبقى ترقدُ النبراتُ تعبى في مهانَتِها

متى تستقبلُ الدارُ

شموعَ الفرحةِ الحيرى بأدمُعِها

أتبقى طولَ صمتِ الليلِ

تبكي دونما دمعِ ؟

وتَحْلُمُ بالظلالِ الخضرِ .. بالشمعِ

أتبقى حائراً ضاعتْ أمانيهِ

وصمتُ الليلِ يشربُها ... ؟

*****

ظلالٌ تَنْهَشُ الحِرْمانَ

عبرَ مفاوزِ الليلِ

وتبعثُ من ضفائرِ حلوةٍ ..

جنيةٍ ..

سوداءَ ..

اسطورهْ

تعانقُ صوتَكَ المنسابَ في الظلِ

وتسألُ عن إطارٍ دونما صورهْ

أضاعَ اللونَ في جزرٍ

من النسيانِ مسحورهْ

وندتْ منه: -

آهةُ عاشقٍ ظمآنَ، يبكي صوتَ عصفورهْ

يعربدُ وحدهُ: - هِلِّي

هنا تنسابُ أخيلةُ الدروبِ وحيدةً مثلي

تحاذي هجسَ خاطرةٍ ..

تظلُ بصدرها تغلي

*****

وحيدٌ أنتَ ..

يا شجناً بلا آخرْ

ومجهولٌ ستبقى هكذا ...

إلا من الرؤيا

ومن همسٍ يداعبُ سكتةَ الخاطرْ


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (هوامش عن حالة ما)


واقرأ لنفس الشاعر
  • ألفية ومرآة
  • إلى أين ..؟!
  • استعادة عابرة
  • بكاء
  • كيف..؟!
  • الأربعاء الأول
  • طيران الضحك
  • تأملات
  • عربــــات الأشجار
  • من أوراق كانت مهملة



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com