الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> المغرب >> إبراهيم أوحسين >> يا عنترة !

يا عنترة !

رقم القصيدة : 87708 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


كلُّ العقائد في الكتابِ مزوّرَهْ وسوادُ وجهكَ كاذبٌ يا عنترهْ
كتبٌ تناقلتِ الأفائِكَ مثلما زعَمَ الأُلى أن الحروبَ مظفّره
بذَلَتْ لنا الناياتُ لحنًا كأنه معزوفةٌ تُحْيي مواتَ المقبرَهْ
صاغتْ سيوفُ بني أُميَّةَ فوقنا فتحًا، وبعد الموتِ قالتْ: معذِرَهْ !
نحن الذين نبيعُ أنفسنا سُدًى هل نشتري عارَ البلادِ لِنسْتُرَهْ ؟
صرنا خرافَ حظيرةٍ بفهومنا نُهدي اليراعَ لمن أضاع المحبَرَهْ
لا تطلُبَنَّ نصيبَ أُمِّكَ مَدفَنًا إن المدافنَ في الثّرى مستعْمَرَهْ
يومُ القيامةِ قد أتى مُتعجِّبًا ألْفَى على ظهر العُروبةِ قنطرَهْ
مرَّتْ عليها كاسحاتُ كرامةٍ فابتلَّ ثوبُ رجائهم بالثّرثرَهْ
بيعَتْ سماءُ العُرْبِ بَلْهَ تُرابَهُم فاستَطعموا قمحَ الخضوعِ وسُكَّرَهْ
أوَكُلَّما سُرقَ الرغيفُ من الورى قيلَ : الأُمورُ من الإلهِ مُقدَّرَهْ ؟
بعضُ البلادِ تَراكَ محضَ ضحيَّةٍ مهما استطالَ بقاؤُنا في المَجْزَرَهْ!
ما عادَ شِعرُ القافياتِ يهُزُّني لمَّا غَدَا بحرُ التَّوافِهِ مِنْبَرَهْ
فكتبتُ أندُبُ تَعْسَ حاليَ صائحاً: واحسرة، إن الشعوب مدمرهْ !




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (قالوا اعتباطا ) | القصيدة التالية (وفاء )



واقرأ لنفس الشاعر
  • قالوا اعتباطا
  • سَقْطُ القريض
  • وفاء


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com