الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> السعودية >> صالح الهزاع >> قبل أن تحترق روما

قبل أن تحترق روما

رقم القصيدة : 87696 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أسفي عليك ..

فما برحت على ضلالتك القديمة

وارتد طرفي بالأسى واليأس

من تغيير حالتك السقيمة

وتعوذت شفتاي من شطحات

فكرتك العقيمة

أنا يا لئيمة لم أخن أبدا

ولم تطف الخيانة لي ببال

أنا في ولائي راسخ

كرسوخ شاهقة الجبال

أنا في وفائي صادق ..

ما قيمة الإنسان حين تكذب القول الفعال

مهما فعلت لها لتأمن في هواي

سأظل متهما ومشكوكا بأمري دائما

ومطاردا بسؤالها وملاحقا بالظن حتى في رؤاي

ولقد حلفت لها بأيمان مغلظة

ومازالت تطالعني بنظرات ارتياب

إني لأشعر أننا حب نهايته تلوح في اقتراب

هيا أفيقي قبل أن تئدي الهوى

أتفيد دمعة نادم بعد الخراب ؟!


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (كفاكم تباكيا) | القصيدة التالية (قبل أن تتغير الظروف)


واقرأ لنفس الشاعر
  • مسافر ومسافرة
  • منفي خارج القلب
  • قصيدة البيان الأخير
  • كفاكم تباكيا
  • توسلات إلى عبرة مكبوتة
  • هذيان
  • قبل أن تتغير الظروف
  • ردك الله إلينا



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com