الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> مالي >> محمد عمر الشيخ >> عروسُ الخلد

عروسُ الخلد

رقم القصيدة : 87594 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لأنكِ الدربُ

والمسراجُ والباعُ

ومسرحٌ

قد تماهى فيه إبداعُ

لأنكِ الغيمُ

ما أنبتِّ سنبلةً

إلا ، تحرّر من أحزانهِ الصاعُ

لأنكِ الأفقُ

إذ أرخى جدائله

وكلها

في سديمِ الأَرْضِ إيقاعُ

لأنكِ الضادُ

إقلاعٌ بلا أمدٍ

وهل سواكِ

له في الطينِ إقلاعُ

منحتِ وقتكِ للمعنى ،

لنعرفَنا

وبابكِ البكرُ

في التاريخِ مصراعُ

منذ البداية

زمّلتي طفولتنا دفئاً

ففاض بِنَا في الكونِ إشعاعُ

وكنتِ للوحيِ أُمّاً ..

لا تملّ ندىً

فلم يملّ لها

في الناس إرضاعُ

تُظلّلينَ خُطانا

حيثما اتجهتْ

فكلّ خطوٍ

تجلّى فيه إيناعُ

ضادٌ ويكفي انتساباً

ما وصلتِ به بين المكانين

والتوقيتُ ملتاعُ

ما فاض

إلا نميرٌ منكِ

أزرقُه يُطَبِّب الكون

إن لاقتهُ أوجاعُ

وبيتكِ العطفُ

لا منٌ ولا سرفٌ

تناغمت فيه

منذُ النونِ أصقاعُ

من حرفكِ ، اللينُ

ما وافاه من حُلِمٍ

إلا وفاحت له

بالحبّ أسماعُ

شتاؤكِ الغرّ

ما زالت حكايته

تداعب الرملَ

حتى اخضرّ نعناعُ

ولونُك الغضّ

ما شاخت ملامحه

ولم يضِع

رغمَ من في الدهرِ قد ضاعوا

عروسُ خلدٍ

وهل في الخلدِ من لغةٍ

إلاكِ نوعاً

تبدّت مِنْهُ أنواعُ


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (محاولة للعودة إليّ) | القصيدة التالية (لاشيءَ للإنسان)


واقرأ لنفس الشاعر
  • هو الشعر
  • خيانة الوقت
  • تعويذة
  • حديث الناي
  • لأنك الحزن
  • لاشيءَ للإنسان
  • من وحي السراب ..
  • سطوع من بين الركام
  • حضارة الطَّين
  • قِبلة الحب



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com