الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> السعودية >> مشعل العنيزان >> شروحُ الفتوح على أسانيد بلقيس

شروحُ الفتوح على أسانيد بلقيس

رقم القصيدة : 87507 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


وإِنَّكِ للحُسْنِ السَّماوِيِّ "نَصُّهُ" وكُلُّ جمِيلاتِ النِّسَاءِ "شرُوحُ"
ختمَتُ "قِرَاءَاتِي" ولكنَّنِي إِذَا ختَمتُ قرَاءَاتِي تُطِلُّ "فتوُحُ"
ففيكِ احتمَالاتٌ إِلى غيرِ مُنتَهٍ وفيكِ غموضٌ قاتِلٌ ووضُوحُ
ولَوْ كانَ جُرْحُ الحُبِّ عِدْلاً لجارِحٍ برِئتُ فمَا ترقَى إِليكِ جرُوحُ
وهَبْتِ "عصَا شِعْرٍ" بذكرَى "فتُونِنَا" "فذكرَاكِ" فِي كُلِّ "البحُورِ" تلُوحُ
أُموسِقُهُ "نايًا" وقَدْ ذابَ "حيَّةً" وللنَّايِ مِنْ حَرِّ الفِرَاقِ "فحِيحُ"
قبضْتُ بآثَارِ "الخليلِ" فمَا استوَى مِنَ الشِّعْرِ إِلاَّ كُلُّ مَا لَهُ "رُوحُ"
خلَعْتِ علَى ثَغْرِي مِنَ الشَّوقِ قُبلَةً تضوَّعَ مِنهَا للقصيدِ فصِيحُ
وأحْيَيْتِ قَلْبًا مَاتَ فِي حُبِّهِ فَهلْ هُنالِكَ ثَانٍ فِي الحيَاةِ "مسِيحُ" ؟
وألهَبْتِ فِي رُوحِي "قرائِحهَا" فهَلْ أنَا "امرؤُ قيسٍ" ألهَبَتْهُ "قرُوحُ "؟
أَعَدْتِ إِلى "يعقُوبَ" أحزَانَ "يُوسُفٍ" وكُلُّ "عزيزٍ" بالعزِيزِ "شحيحُ"
أعَدْتِ "لإبراهِيمَ" نارًا جديدَةً ومِنْ كُلِّ "هاجرَ" كَمْ يجيءُ "ذبِيحُ"
ومُنذُ "عقَرْتِ" للوِصَالِ ذلُولَهُ وسبَعُ سمَاواتِي عليكِ "تصِيحُ"
وفجَّرْتِ "عينًا" بالدُّمُوعِ "سخيَنةً" ورُبَّانُهَا قلبٌ عليكِ يـــَ "ــنُوحُ "
تداوَلَ حُبُّ العاشقينَ "لحُودَهُمْ" وقلبِي لتاريخِ الودَاعِ "ضريحُ"
"سُليمَانُ" فِي صَدْرِي بمنسأَةِ الرُؤَى تُنادُيهِ فِي أَيْدِي البُنَاةِ "صرُوحُ"
"لبلقِيسَ" معنَاها الأخيرُ الّذي بهِ مضَى هُدهُدُ الأشوَاقِ فيكَ يصِيحُ
"لبَلقِيسَ" فِي أبهَى أسانيدِ عينِهَا حدِيثٌ روَى عَنهَا الغرَامُ صحِيحُ
"لبلقِيسَ" .. مَا بلقِيسُ إِلاَّ حكايَةٌ إِلى مثلِهَا التَّارِيخُ عَنْكَ يشِيحُ
لهَا عرشُها الغافِي بأجفَانِ حُلمِهَا ولا صَرْحَ فِي الآتِي البعِيدِ يلُوحُ
ولمَّا تبدَّى فِي مدَى العُمْرِ ظنُّهَا تكشَّفَ "سَاقٌ" للظُّنونِ كسِيحُ
ليأتِيَ "عَرْشٌ" بالحقيقَةِ ناصِعٌ وتجرِي بهِ فوقَ الغمامَةِ "رِيحُ"
لأنَّ خيولَ العُمْرِ يحلُو صهِيلُها فكُلٌّ لمَا "وارَى الحِجَابُ" جَمُوحُ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (نورسيّة الدِّفء الشَّتَوِيّ ) | القصيدة التالية (في الطّريق إلى البحر)



واقرأ لنفس الشاعر
  • حبل الظُّلْم
  • لغات الأرض .. لغات الإله
  • ضرائر الأعماق
  • سُحُبُ الإبرِيز
  • السَّائِرُونَ غمامًا
  • درسٌ نحوِيّ
  • في الطّريق إلى البحر
  • العالم المحض
  • نورسيّة الدِّفء الشَّتَوِيّ
  • في اللاجدوى


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com