الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> الأردن >> محمد خضير >> لُباب الحُب...

لُباب الحُب...

رقم القصيدة : 86777 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


مِنْ حُسْنِ حظِّ الحُبِّ أنّي عاشِقٌ لأُتِمَّ لِلعشّـاقِ وصفَ عذابهِ
وأرومُ كـلَّ قصيدةٍ كُتِبتْ بهِ كيْ أنزِعَ الأحـلامَ من كُـتَّابهِ
فَلَقدْ مَررتُ بألفِ قلبٍ ظامئٍ وعرفتُ أنَّ الماءَ مِلءُ سرابهِ
وركبتُ فُلكـاً للحقيقةِ ملهماً ونسيتُ أنّ الوهمَ منْ ركَّابهِ
ما كانَ زيْفاً حبُّ «عَبْلةَ» للفتى حينَ استباحَ الشوقُ بيضَ حِرابهِ
كم هالني ما قالَ «قيسٌ» في الهوى حتَّى حسِبتُ العِشقَ مِنْ طُلّابهِ
وسمعتُ ما همسَت شفاهُ بثينةٍ لمـّـا «جميلٌ» خَـصَّهـا برُضابهِ
«قابيلُ» جُنَّ جُنونهُ لمـّا اكتوى شقَّ التُرابَ مُعاتباً لِغُرابهِ:
هذا أخي... لكنَّ حُبي قاتلي والحُبُّ يا هذا اتِّباعُ طِلابِهِ
يا حبُّ مهلاً، قد أضعنا حُبَّنا مُذْ غادرَ الشُّعراءُ نَظْمَ عِتابهِ
فتهافَتوا شِعْراً بكلِّ غِوايةٍ والقلْبُ موؤودٌ بغيرِ تُرابهِ
كلٌّ يُرتِبُ لِلفريسةِ دورَها ويسِنُّ نَصْلاً مِنْ بَديعِ كِذابهِ
فالحُبُّ يا أهْلَ الغَرامِ جريمةٌ فيها الضحايا تستوي بعقابهِ
سَلْ راحلاً كيفَ انطوى برحيلهِ قلْبٌ لِعاشِقةٍ تُسائلُ: مـا بـهِ؟
سَكَنَ النِّساءَ جميعَهن مُجرِّباً والغَدْرُ صلَّى في سَما مِحرابهِ
خَلَلٌ أصابَ الحُبَّ في أوصالهِ لمـّا ارتمى وجـهُ الخداعِ ببابهِ
وخيانةٌ قد أشهرت سيفاً لها لتُغيظَ سيفــاً للوَفــا بجِرابـهِ
ها قَد عَشِقتُ ولفَّني ثوبُ الهَوى ورَتقتُ قلبي مِنْ حَريرِ ثيابهِ
ورددتُ عمري مِن عتيقِ كهولةٍ مِنْ بعد ما ولَّى شِغافُ شبابهِ
فَضّتْ بَكارةَ قلْبِها لأَكونَها فَسكنْتُهُ ثُمَّ استَكنْتُ ببابهِ
سأعلِّمُ العُشَّاقَ أنَّ مَحبَّتي ماءٌ يَفيضُ على النَّدى بِحُبابهِ
فأنا المتيَّمُ والمولَّهُ في اللِّقا وأنا غريمُ الحُبِّ عِندَ غيابهِ
كُنْ عاشقاً ينتابُهُ مَسُّ الجَوى واصْنَعْ سؤالكَ مِن جنون جَوابهِ
تالّلهِ لو كانَ الهوى مِلْكاً لنا لتقاسمَ العُشَّاقُ دَوْرَ خَرابهِ
لكنِّهُ مِنْ حِكْمةٍ سَينالُها مَنْ عافَ قِشْرَ الحُبِّ دونَ لُبابهِ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (غِيضَ الكَلامُ...)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أنثى...
  • فجر الخليل...
  • غِيضَ الكَلامُ...
  • بِئسَ الهوى...
  • أمشي معي...
  • النُكْران
  • قلب قزح...


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com