الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> مصر >> محمد عبدالرحمن شحاتة >> باسمِكِ أستنيرُ

باسمِكِ أستنيرُ

رقم القصيدة : 86329 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


سألتُكِ حينَ غادرني ابتسامي متي سأعودُ يابدرَ التَّمامِ ؟
هي الأيامُ تقضي كلَّ شيءٍ وتشرُعُ إن أراداتْ في التِهامي
تركتُ الأرضَ ثمَّ سكنتُ أرضاً بها جفَّت ينابيعُ الكلامِ
وما أنا بالمسافرِ منكِ كرهاً وما أنا بالمحلِّقِ في الغمامِ
وما أنا من هواةِ الكأسِ فجراً أسيرُ العشقِ يَسكرُ بالغرامِ
أعدَّتْ ثوبها وكأنَّ عُرساً ومرَّتْ في دلالٍ من أمامي
يناجيها الهوي سراً وجهراً ويمشي بينما أخفي هيامي
وصارَ الحبُّ خلفَ ضلوعِ صدري كصوتِ الرعدِ أو رشقِ السِّهامِ
بربِّكِ حينَ يغدو الطفلُ كهلاً عليلَ القلبِ محنيَّ العظامِ
فمن منا سيأتي الدارَ حبواً ومن منّا سيبدأُ بالسلامِ ؟
قناديلي تئنُ دماً وتبكي نضوبَ الزيتِ تخييمَ الظلامِ
أحبُّكِ نَجمةً والعمرُ شمسٌ يحلِّقُ في سمائكِ كاليمامِ
وقلباً لا يحنُ لغيرِ قلبي معاً نبقي علي هذا الوئامِ
وجفناً لم يذُقْ للنومِ طعماً وقد لاحتْ عيونُكِ للأنامِ
فحبُّكِ أبتغي ديناً ونهجاً وحبُّكِ زادُ مابعدَ الفطامِ
وباسمِكِ أستنيرُ بكل أرضٍ فأنتِ المنتهى مسكُ الختامِ

****



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (رصيفُ الجَامِعَة)



واقرأ لنفس الشاعر
  • البحرُ مُتَّسعٌ لأوجاعِ القوارب
  • بوحُ أولِ الشتاءِ
  • أغنيةُ الوطنِ المسافر
  • رصيفُ الجَامِعَة
  • رقصة القُرصان
  • المَوتُ والحرِّيَّة


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com