الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> السعودية >> فاطمة محمد القرني >> استشارهْ

استشارهْ

رقم القصيدة : 86300 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


* كتبتُ هذه القصيدة ردّاً على تساؤل وردني من إحدى قارئات زاويتي بمجلّة اليمامة مَفَادُهُ: (كم أتَقَاضَى أجراً ماديّاً على ما أطالع القرّاء به في زاوية "إذا قلتُ مابي" ؟!).

.

.

.

نادَيْتِـني:

.. [يا تاجرهْ!!]

عَقَّـبْـتِ ..

: [.. لا..لا تغضبي..

هـذا يَقـينْ!

كلُّ الذين (يُبصبصونَ) من الزّوايا..

بالكلامِ يُـتَاجِرونْ!

.. فبأيِّ صنفٍ تفخرينْ؟!

.. بالأغنياتِ الرّاقصاتِ بِآهِنَا ..

حتى الجــنونْ؟!

بالغمغماتِ الواهناتِ الحائرهْ ..

حتى يقال إذا ذُكِرتِ: .. الشَّاعِرهْ ..

حتى وأنْتِ تَـنَاثَرِينْ؟!

حتى وأنتِ تَجَمَّدِينَ تُطوِّحينَ جِراحَنَا ..

رَهْنَ ارْتعادِكِ ..

للشِّمالِ .. ولليمينْ؟!

قُولي - بربّكِ -

كلُّ نَغْمةِ آهةٍ ..

ثَمناً لها .. كم تَقْبِضينْ؟!

أيّ الفئاتِ تُفضّلينْ ..؟

بالألْفِ ..

بالأدنى إلى العشراتِ ..

أمْ بعض القروشِ .. وتكتفينْ؟!

باللهِ .. كيف تُقايضينْ ..؟

..فأنا قَدِمْتُ خَزائني مَلأى ..

بآلافِ الأكاذيبِ الخبيئةِ من سنينْ

ويروقُ لي سوقُ الكلامِ ..

فشَـجِّعيني ..

حَـدّدِي ..

: كم تَربحـ ـ ـينْ؟!]

  

أَطلقْتِ خيلَ الأسئلهْ ..

إِثْري .. وَرُحتِ تُراقبينْ

وَأنــا .. !

أنا الميدانُ ...

صَاحبْتُ المتاهةَ والقرَارْ

ونَهلتُ ترياقَ السّكينة ..

من ينابيع الدُّوارْ!!

من قبل هذا الهَذْيِ

أ يَّـتُها الخليـَّـةُ …

من زمانِ الغابريـنْ!!

  

الشِّعرُ ..!!

عَنْهُ .. أتسألينْ؟!

هل تعلمينْ ..

أ نّي كحالِكِ لم أزلْ ..

عَطشَى إلى الخبرِ اليقينْ

كلُّ الذي أدريهِ سائلتي البليدة أ نَّني ..

في ليلةِ الميلادِ كنتُ قصيدةً ..

.. أمْرٌ .. وَقُدِّرَ ..

أَنْ أكـونْ!!

مِن يَومِها..

أنا شَــاعِرَهْ!

نَبضٌ يُزلزلني..

دَمٌ يجتاحُني حَرباً ضَرُوساً..

ثُمَّ يسكُن في عُروقِ الآخرينْ!!

تَـتَـثاءبينْ؟!

نَامِي .. دَعِيني ..

فَالخُطى متباعدِهْ !

الكذبةُ الكبرى ..

سكونُ الليلِ بعدَ الواحدهْ!

هَيَّا .. إلى دفءِ الفِراشِ ..

.. وَلِي أنـا ..

حَربُ الطقوسِ الباردهْ !

يسري وُجودي كُلُّهُ ..

في كلِّ وَمضٍ يغتوينْ

يَحْدُو:

«تُبِينُ … ألاَ تُبِينْ؟!»

يهفو لآلافِ المدائنِ ..

والحِدا .. يمضي ..

: «تُبينُ … بلى تُبينْ!»

وَيَحِلُّها .. يَحْتَلُّهَا ..

الموتُ يفترشُ المضاجعَ ..

والمضاجعُ ..

خالياتٌ .. رَاقِدهْ!

يَحدو: «سَلاماً .. جَاحِدَهْ!!»

وَيعودُ ..

ثُمَّ يَفِرُّ ..

ثُمَّ يعودُ ..

لَو تدرينَ ..

كيف يعودُ نَزَّافُ الحنينِ ..

مِن المواني الشـارِدهْ؟!

  

وَسَألْتِني:

«كم تَربحينْ؟!»

هذا الحريقُ تَلَقَّفِيهِ..

تَجَاسَرِي ..

أَ تُغامرينْ؟!

إِنِّي أحاولُ أنْ أَمُدَّ يَدِي..

فَدُونكِ .. صافحينْ!

ها قد تَرَامتْ من سمائي ..

بين أَيديكِ الكريمةِ ..

من نشيجي جَذْوةٌ ..

فَتَماسكي .. وتَلَمَّسِيها .. ثَمِّنيها ..

حَاولي ..!

لاَ..لاَ ورَبِّكِ ..

تَعجـــزينْ!

مَا أَنتِ إلاَّ مثلُ باقي المترفينْ

المـَرْءُ منهم يصطلي ..

دفءَ اشتعالي في القصيدةِ ..

ثُمَّ يهمسُ عابراً:

.. «تلك الصَّبِيةُ وَاعِدهْ!»..

يا مَرحباً .. أَ تْحَفْـتَنا ..

بالغمغمَاتِ الخَالِدهْ!!

  

مِنْ يومهـا ..

أنا ثورةٌ لا تستكينْ

ضِـدِّي!

أَجلْ .. ضِدِّي ..

وأَقصَى أُمنياتي في امتدادِ البحرِ ..

سَـطْوَتُهُ ..

تُبلِّغُني هُدى القاعِ السَّحِيقْ!

.. تَحـنُو ..

.. فَتَمْحُو كلَّ أَسرارِي ..

وتَسلُبَ خبرةَ الماضي الدفينْ !

وتَفِـرَّ بي ..

للشّاطِئ الموعودِ ..

نَشْأَةَ غُربةٍ أُخرى ..

تُرَدِّدُ: «مَنْ أَنا؟!»

مَذْهُولةً .. جَذْ لَى ..

: «.. فَقَدتُ الذَّاكِـرهْ!!»

  

نَادَيْتِني:

[ .. يَا تَاجِرهْ !!]

لَمْ تُخْطِئي ..!

إِنِّي أُصَدِّرُ غُربتي ..

.. للآخَـرِينْ!!

هَذِي يَـدِيْ ..

أَتـُـقَـايِضِـينْ؟!

1415هـ

1994م


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (( .. وزائرتي كأنَّ بها حياءً ..))


واقرأ لنفس الشاعر
  • تـَعْليلْ
  • أَفِيدُونَا.. عَن الْـ "فتحِ" الْـ "حَماسِيْ"
  • عَلى عُمر النَّدى
  • يَقِـينْ
  • عِيدْ .. !
  • يَحْكُـونْ
  • تَهْنِيَهْ
  • بَقَايَا قَهْوتي .. رُكْني المحَبَّبْ
  • تَماهِيْ !
  • بَعْضُهُمْ سَمَّى.. وَبَعْضٌ مَا تـَسَمَّى



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com