الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> السعودية >> فاطمة محمد القرني >> تَشَاكِيلْ

تَشَاكِيلْ

رقم القصيدة : 86299 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


تَشَاكِيلْ(*)

.

.

وَأَسألهم بإلحاحٍ غَبيٍّ:

كَـبِّروا الكلماتِ ..

زيدُوا حرفها «حَجْمَـا»

ولا تَنْسوا «تشاكيلي»..

فكلُّ إشارةٍ منها ..

تناهى في دمي ميلادُها ..

وَبدفئـهِ تَمَّـا ..!

أُحاصرهم:

أُعيذكُمو من التّبديلِ ..

خلُّوا كَسْرَها .. كسْراً

وخلُّوا ضَمَّهَا .. ضَمَّـا!

وأسألهم ويحتملونَ ..

: لا تَنْسَوا عَلاماتي

وقفتُ .. قِفُـوا!

وَصَفتُ .. صِفوا!

طَرِبتُ .. تَعجَّـبُوا مثلي ..

بخطٍّ تحته «شَامَـهْ»!

سُؤالاً كانَ .. لا تَنْسَوا..

ضَعُوها هكذَا (؟) من بعدِهِ ..

مَيَّاسَـة القَامــهْ!

  

وَآتي كيفما شاءتْ ..

ليَ الأقدارُ .. ثُمَّ ..

(ظروفُ) أهلِ الدَّار!؟

فإن «غَصَـبُوا» كلامي نُقطةً ..

بل دُونـها ..

تأتيكُمُ الأخبارْ

ويطويكم هنا في ذيلها ..

سـيلٌ من الأعذارْ!

وإنْ هَامتْ تَقَاسيمي ..

كما وَقَّعتُها .. تمتمتُها ..

في لحظة التّبريحِ ..

طُفتُ أصيـ ـ ـحُ

في الحالين .. شأْني أنْ ..

أَطوفَ .. أَصِيحْ

أُقسم إنّني أُثكِلتُ ..

أَجزمُ أن عاصفةً ..

هُنا..قَد بَعثرتْ وَرْدي

وأَحيتْ..- وَيْلها - ..

بَـــــرْدي!

يُدوِّي.. أنكفي .. يعوي ..

هُتافُ الرّيحِ ..

يَعدُو بينكم نَشوانَ ..

وعدُ الموتِ ..

لا وَعْــدِي !!

  

إلامَ ترقُص الكلماتُ في شَفَتَيَّ

في الأوراقِ ...

ذَاهِــلةً ..

بلا معـنى؟!

لأ يَّةِ وِجهةٍ هذا الجموحُ..

الثائرُ .. المضنَى؟!

وأيُّ مدىً .. إليه ملامحي تـهفو ..

لتنبتَ في سرابِ سرابهِ ..

تبني لها كَوْ نَا؟!

  

وأَسألهم .. ويحتملونْ ..

أَسألكم .. أتَحتملونَ ..

جُوعاً لاهثَ الخطواتِ ..

: [ في أصواتكم .. ما الوَقْفُ

ما الحَركاتْ؟! ]

صُمْنَا .. قيلَ: يا للجدبِ ..

ثُرنا .. قيل: ما أَظمَـا !

فلاَ «التّسكينُ» أَلْغَى ..

ثورةً في الكونِ .. عاتيةً

ولا «التّحـرِيكُ» ..

بَصَّـرَ واقِعـاً .. أَعْمَى!!

1415هـ

1995م

__________________________________________________________

(*) أُثقل «اليماميين» في نهاية مخطوط كل قصيدة يطالعها قُراء (إذا قلت ما بي!) بقائمة «مكررة» من الملحوظات للتأكيد على أهمية إخراج القصيدة بكل «حذافيرها» المثبتة في الأصل.


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (( .. وزائرتي كأنَّ بها حياءً ..))


واقرأ لنفس الشاعر
  • اشْتِبَاهْ !
  • سَالِفاً . . كَفكفْتُ مِنْ بَردٍ. . جَنَاحي!
  • رَجَاحَهْ ..!
  • صقـــــيع
  • - - - - - ؟!
  • تَهْنِيَهْ
  • يَحْكُـونْ
  • رَمَضانْ
  • عَسْكَرَهْ
  • مَسَــافهْ



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com