الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> خالد الحسن >> شيبٌ على بابِ الكيلاني

شيبٌ على بابِ الكيلاني

رقم القصيدة : 86124 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


_ الباب _

كبيراً

كـ (بابِ) السماءِ البعيدِ

وقوراً كوجهِ نبيٍ قديم

كحقلِ ضياء

سيرسمُ شمساً لكي لا يطولَ ظلامُ العباد

فتسكبُ بين يديه الغيومُ لتمطرَ ضوءاً تغارُ عليه نجومُ الإله

على البابِ نقشٌ

وللنقشِ روحٌ

وللروح ربٌ

وللربِ حزنُ غناءِ الشجر

وللحزنِ بابٌ

وللبابِ بوحُ انهمار المطر

_ الباحة _

بحجمِ المسافةِ بين الجنان وبين الجحيم

وأعرافُ قلبي ستسجدُ عند هطولِ الأذان إليَّ

هنا أمنياتُ الربيع تحطُ على غصنِ حرفِكَ ثم تسافرُ نحو الغياب

ونحو الإلهِ سيسجدُ حرفٌ يغني بصوتِ السلامِ المقدسِ

هذا غناءُ حروفِ المدينة

فوجهٌ يمرُ لبحرِ البراءة

شمسٌ تغني لأجلِ الغيابِ

وطفلُ الدروبِ سيمشي إلى لازوردِ المآذن ثم يغيبُ كنايٍّ يموتُ بلمسةِ حزنٍ غريبْ

وغيمُ الشموخِ سيرفعُ هامةَ بوحِ الكلام

ليسقطَ حزنُ دمائي فوق رصيفِ التمزقِ كي تستفيقَ حروفُ المدى

فبغدادُ تسكنُ في باحةِ الماءِ

والأمنياتُ تسافرُ دون عناءٍ لربٍ عطوف

_ النقوش _

نقوشٌ كشيخٍ وشيبُ الكلامِ سينبضُ بالأمنيات الصغار

نقوشٌ تفزُ بقطرةِ غيثٍ

لها حلمُها

ما يزال يرتبُ سطرَ المجازِ بدفترِ بوحِ السياج الأخير

لها صوتُها

ما يزال يرددُ قرآنَ صوتي وتنزفُ عطراً حروفُ الحجر

لها نزفُها

من وريدِ البلادِ ليصبحَ نهراً بصدرِ المدينةِ بعد جفافِ غيوم الدعاء

لها حرفُ دمعي ومنديلُ بوحي

وآخرُ غيمٍ ينامُ بعيني

ولي حرفُها في سماءِ المجاز

_ نساء _

نساءٌ مررن بدربِ التمني

هناك

ستجلسُ أنثى تهزُ شبابيك ذاك المكان

تقولُ:

إلهي بحقي لديك أريدُ القمرْ

أريدُ ضياءً بوجهِ ظلامي

لوحدي أعيشُ كأشجارِ حزني

فهل من ثمرْ؟؟

إلهي نذرتُ

فحين تمرُ الأماني بقلبِ التحققِ

أنحرُ حزني

وأضحكُ حتى نزيفِ النهارِ

إلهي

إني أُحبكَ جداً

أريدُ بقايا ظلال القمر

_ الشيخ _

لأجلكَ أنتَ هواءُ المكان

وغوثُ المدينةِ حين تعيشُ بنارِ البلاد

سأرسمُ فوق جبين المكان مآذنَ ليلي وقبةَ فجرٍ تنامُ بصدري

وأرسمُ طفلاً يغني بحزنٍ

فحلاجُ قلبي يغني ويبكي

ويسجدُ نحوك في كلِّ وقتٍ

وقلبي يفيضُ نهاراً يغطي ظلامَ مدى الكائنات

لأجلكَ أنتَ سأصبحَ قوساً يحاكي وترْ

وأمسحُ عن دفترِ الأمنياتِ ضفافَ الكلامِ

فأنتَ النهر


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (نقوشٌ على أنجيلِ الغيم)


واقرأ لنفس الشاعر
  • نقوشٌ على أنجيلِ الغيم
  • طفلٌ بذاكرة التشرد
  • وشمُ ضوءٍ على كتفِ المجاز
  • أرضٌ معلّقةٌ على صليبِ الحكايات
  • فصلٌ جديدٌ للبكاء
  • أنا هنا والبقيةُ خارجَ سورِ العالم
  • قلبٌ مدفونٌ في ترابِ الجسد



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com