الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> السعودية >> سعود سليمان اليوسف >> مخطوطة للمتـنبي.. لم تُحقَّق بعد!

مخطوطة للمتـنبي.. لم تُحقَّق بعد!

رقم القصيدة : 86051 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


مُسرَجاتٌ خيلُ الهوى يا رسولُ بَلِّغ الشامَ: أنني متبول
إن عندي من المواجع ما يشفعُ لي عند حُبِّه يا رسول
أنا عندي جوىً وسهدٌ وشوقٌ ورحيلٌ وعبرةٌ ونحول
بَرَدَى.. يا ضفيرةً في دمشقٍ أنت لحنٌ مِن عطرها مجدول
علّمتني الهوى دمـشقُ أيا (حسناءُ) ليلٌ غافٍ وخدٌّ أسيل
فصِلِيني بكبريائي، فإن أَنْحَنِ تُسرَجْ إلى الفراق الخيول
اعتيادي على الرحيل مُقامي!! ومُقامي -أيّان كان- رحيل!
وأنا فصلٌ خامسٌ أين أمضي! كيف تأتي في بعضهنَّ الفصول؟
إنّ أقسى من القنوط من الناس حياةٌ يَحُوْطها التأميل
أنا فيهم قصيدةٌ من حروف الشمس أوهى أبيـاتَها الترتيلُ
أنا رؤيا غموضُها في رُؤاهم وغموضاً يزيدها التأويل
موجِعٌ أن تكون أغنيَّةً تَهطل ضوءاً وأنّك المجهول!
هكذا كنتُ وردةً واتّقاداً فصَليلٌ في داخلي وهديل
في يراعي أذبتُ خفقَ الضحى أنْحتُ صوتي في قامةٍ لا تميل
ذروةُ الظلم أن تعيش تَبوعاً وانتظارُ الآتي، وفِكرٌ كسول
وإذا الخيلُ ما عدَتْ في سوى المضمار؛ فالكلُّ صهوةٌ وصهيل
ظامئٌ للضياء، أستاف من هالة شمسٍ هي الـمُحُول الـمُحُول!
إنّ في داخلي طيوراً من الحرّية/ الجرحِ ما لهنّ نزول
لانتجاعي حرّيتي/وطني أينع في مُجدبِ الحقولِ الذبولُ
غربةٌ أرهقَت حروفي، مسيرٌ لمسيرٍ.. أَشَدُّ منه الوصول!
وطني غربتي إذاما تبدّى مُنهَكاً مِن عُقم الصحارَى الهطولُ
أنا لي صوتيَ الذي هو صوتي وركوبي موجَ الصدى مستحيل
من شموخي يُهَزُّ جذعي، كما يُغدِق من عِذق كبرياءَ النخيلُ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة ( ما أروع وأسوأ أن تكون شاعراً!) | القصيدة التالية (لا ظل لقامة الشمس!)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أبو فراس الحمْداني سيرة ذاتية.. في مواسم فقدان الذات
  • صباح بنكهة بــحّـتها
  • تأملات في محراب ملامحه
  • البحث عن منفىً..أو حتى عن وطن!!
  • لا ظل لقامة الشمس!
  • صوتٌ .. برائحة الطين
  • جواب يفتش عن سؤال
  • ما أروع وأسوأ أن تكون شاعراً!
  • هذه رسائلي... إلى أن أعود!
  • صحراء انتظارٍ أنا.. وغيمة الموعد أنت


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com