الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> اليمن >> عبدالواسع السقاف >> أنا .. وغيري

أنا .. وغيري

رقم القصيدة : 85924 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


(لمن يقف الفقر بيني وبينها.. لحبيبتي التي لا تراني)

عيناكِ في حِسي وفي تفكيري وهواك يملأ خافقي وشُعوري
يا إلف رُوحي .. يا مُنايَ .. ويا أنا أهواك في صَمتي وفي تَعبيري
كُل العوالم لو مَلكت زِِمامها لصنعتها صرحاً عليه تسيري
كل الكواكب لو قدرت لصِغتها تاجاً يُزَين شَعركِ الديجوري
يا من صنعتك من بقايا لوعتي وسكبت فيكِ لواعِجي وفُجوري
حتى إذا ما ذُبت فيك تركتِني وركضتِ كاليَرقات خلف النُّور
وأنا هُناك ، وكلُّ ما في جُعبتي وجلٌ عليك، ولهفةُ المبهورِ
أنتِ الحياة وقد رضيت بعيشها مهما تقلّب في العذاب مصيري
يا لوعتي لمّا أراك على المدى كالشَّمس تخطف ناظِري ونظيري
الكونُ حولك يستدير بلهفةٍ ليراك ، في شيء من التكبير
وأنا أُحدق فيك مشدوهاً إلى هذا الجمالِ الباهر الأسطوري
أقسمت أنك لوعَلمت ببعض ما في خافِقي ، لعذرت فيَّ غُروري
أنتِ التي تتربَّعِين بخافقي لم لا يكون الكون بعض حُضوري
أهواك يا قَدري، وأُدرك أنَّني في ناظريك مُحاصرٌ بقُصوري
(عُسري وضعفي وافتقار مواردي وصراحتي وكرامتي وضميري)!!
إن كُنتُ بين الناس .. لا شيءٌ أنا! عيناك تلقاني .. وتلحظ غيري!




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (وصية ) | القصيدة التالية (أحَبُّ من نفسي)



واقرأ لنفس الشاعر
  • من أنا !!
  • ما مُناك
  • من تكون!
  • زيّنت مقلتها بالكذب
  • ردي قلبي
  • أحَبُّ من نفسي
  • أزمة ريال!
  • من حب لا يقوى إلا على الحب
  • سيدة الأحزان
  • حنان


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com