الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> اليمن >> عبدالواسع السقاف >> أزمة ريال!

أزمة ريال!

رقم القصيدة : 85922 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


(لقي طفل في الشارع ريالاً.. فأخذه وتأمله ورماه.. ما أتعس هذا المنظر!!)

ضُرب الريال على قفاهُ مؤخراً فاحْمَرَّ من وقع الضَّريب قفاهُ
ما ذنبُهُ يا ناسُ يُصفعُ كُلما شاءتْ بلادُ القاتِ مصَّ دِماهُ
قد كان بالأمسِ القَريبِ مُحنَّكاً واليوم خارتْ "بالصَّلاحِ"*) قُواهُ
كم عاشَ يصنعُ للرجال مآثراً واليوم أضحى في الكُفوف نراهُ
متغَيِّرٌ ، مُتكورٌ ، مُتَحوِّرٌ مُستَصغرٌ ، لا تُستبانُ رؤاهُ
مُستهدفٌ، باتَ الغَريبُ بأرضِه يُملي عليهِ مقامَهُ وخُطاهُ
دولارُ أمريكا يصُولُ بأرضِهِ تَرِبتْ يدا من صاغَهُ ورعاهُ
يا أُمَّتي هذا ريالُك مُعدمٌ تبَّتْ يدا من ذلَّهُ ورماهُ
كم في الطَّريقِ لقيتُهُ وتركتُه ما عادَ يُجدي بيعُهُ وشِراهُ
ما عاد يُجدي صَرفُهُ ، بل ربَّما خيرٌ لهُ أن يختَفي برضاهُ
لو علموا العُملات تندُبُ حظَّها لبَكى الرِّيالُ هوانَهُ وشقاهُ
أو خيَّروا العُملات تقطُنُ دولَةً لمَضى الريال مُهاجراً لِقضاهُ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (مَعْلَمْ الأعرَاب!) | القصيدة التالية (وصية )



واقرأ لنفس الشاعر
  • من أنا !!
  • داء الحب
  • أصبو إليها
  • زيّنت مقلتها بالكذب
  • ماذا بعدُ يا آلاء !؟
  • وداعاً يا سمر
  • ما ذنب الوفا
  • ردي قلبي
  • لا تَرحَلي!!
  • رذيلة الطيبة


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com