الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> الجزائر >> عمارة بن صالح عبدالمالك >> هَدِيَّتِي في الْعِيدِ

هَدِيَّتِي في الْعِيدِ

رقم القصيدة : 85510 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أيُّها الأزرقُ

قدْ جئتُكَ بالرُّوحِ الشَّريدِ

مِنْ أعالِي ذلكَ الرَّبْعِ الْبَعيدِ

مُبحرًا في قاربِ الرَّمْلِ الْعَتيدِ

أَتحَدَّى كلَّ جبَّارٍ عَنيدِ

جئتُ مِنْ خلفِي الْعَوادِي

بِحرابٍ و سيوفٍ و وَعيدِ

أقمعُ الآلامَ في قلبِ جَليدِ

هائمًا في ظلمةِ الدَّربِ المَديدِ

هاربًا في موطنِي

مِنْ موطنِي مثلَ الطَّريدِ

تعترينِي فزعةُ الموتِ الأكيدِ

بينَ حينٍ ماتَ و الحينِ الجديدِ

جئتُ يا أزرقُ لا أتلُو نشيدِي

بلْ أناجيكَ بحرفٍ منْ قصيدِي

يا عظيمًا

ضُمَّنِي للعمقِ في موجٍ نضيدِ

اِحْمنِي كالسَّمكِ الْوَاهنِ

مِنْ هولٍ شديدِ

أنتَ أجدى من قلوبٍ في المَحِيدِ

مَا لهَا

غيرُ وأدِي في الصَّعيدِ

جئتُك اليومَ، و كانَ اليومَ عيدِي

حاملًا جيدِي

مُعَنًّا بالحَديدِ

قيَّدونِي

قلَّدونِي الْغُلَّ في عامِي السَّعيدِ

كبَّلونِي

صَفَّقوا لِي، ثمَّ قالُوا:

ألفُ مبروكٍ على العقدِ الفريدِ!


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية ( يا قادمًا هؤلاءِ القومَ كُنْ رَجُلاً)


واقرأ لنفس الشاعر
  • كَمْ جَريء كَأَبْرَهَةٍ
  • عَدِيمُ الجَمَالِ
  • جَمَالُ المَْرْأةْ
  • قِيامَةٌ صُغْرَى!
  • خُلِقْتُ كَبِيرًا
  • عَامٌ جَدِيد
  • بِطَاقَةُ الْهَوِيَّةْ
  • هِيلَاسْ
  • تِينَا
  • ِرجَالَ الأمْنِ وَ السّلَمِ



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com