الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> سوريا >> لقمان ديركي >> في شارع طويل

في شارع طويل

رقم القصيدة : 84992 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


-1-

ها أنذا عجوزكِ

تجاعيد ُ و جهكِ

و ارتجاف الكف

ما تبقى في القلب

و ما سِلمَ من العطب

عجوزكِ المستوحش

السائر و حيداً

دون عكازِ ٍ في هذا الشارع الطويل و دونكِ

-2-

أعمى أهوائك

الذي تقودينه مع كل طائرة إليكِ

عارفاً أنك لست لي مجدداً

و أن الشارع الذي تعبرين يجهلني

أعمى أمام جسدكِ

خائبٌ في المطار

و الصديق الذي يسألني عنكِ ..يؤلمني ..

-3-

أعرف من يعانقك الآن

و أعرف كيف يستغرب عرق كفيك الغزير

عرق المودة الذي بلل كفي في الصالحية

و باب توما

و شعركِ الذي بكل الصفات

فمكِ البريء و الشهواني

ساقاكِ و صدرك

كم كان علي أن أعلمك كي يحبك الآخرون

كم كان عليَّ و أنا ألمس كفكِ أن أعرف

أن خاتمي - منذ زمن بعيد - قد خرج من إصبعكِ

-4-

في أي و قت تستطيعين الدخول اإلى البيت

لأن الباب يحنّ إليكِ

و الجرس يشتاق لأصابعكِ

و في أي وقت ٍ تستطيعين

الجدران تحبكِ

و الممر و الكراسي

مقبض باب الغرفة سعيد و أنِ تديرينه

و الغرفة أيضاً

الشبّاك يحبكِ و الخزانة و الكتاب المفتوح

بجانب السرير

و من الزاوية سأنهض للقائكِ

و من أجلهم جميعاً سأقبلكِ

و لكنني .. يا الله كم أكرهكِ

-5-

أيها القلب

تستطيع أن تمحو الأثر

أن تقف تحت المطر و تضحك كأنها متعة

تستطيع أيها القلب

كما لا يستطيع أحد

أن تضحك كما كنت تفعل دائماً

كما لو كان هناك من يشدّ أزرك

كما لو كان هناك من يحبك

-6-

مهما كنتِ بعيدة سنلتقي يوماً

و ستركضين لعناقي في حضور الزوج أو الوالد

و إذا لم تفعلي فيا للخيبة

كانت سنوات الحب كأي سنوات

-7-

في بلاد غريبة

و أنتِ تجتازين شارعاً غريباً

أتألم و أنا أتخيل شخصاً سواي

يخافُ عليكِ من سيارة طائشة

-8-

ضجرَ شارع البيت مني

و الشرفة

و الزهور على طرفي الدرج

الشمس أيضاً ملّت مني

أنا ملقط الغسيل

المطبق منذ الصباح على قميصك الجاف

-9-

أحبكِ

كما لو أنك الصفحات الأخيرة

من رواية رائعة

-10-

ستأتين

و من عجلتكِ سترمين معطفك على الكرسي

و تركضين إلى الغرفة

ستجدينني خلف طاولتي أفعل شيئاً

دون الدهشة لقدومكِ

أو ضحكة المفاجأة

بل إنك ستجلسين بجانبي

دون أن أنتبه لوجودك ِ

و سترين بعينيكِ

كم من الصعوبة ألاقي

و أنا أحاول لصق صورتكِ الممزقة .


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (تَذكُّرْ ) | القصيدة التالية (طاولات باردة )


واقرأ لنفس الشاعر
  • Hèmitage
  • لا أريدكِ يا حرية
  • في أي بيت
  • هذا أنا
  • وقتٌ كافٍ
  • من للريح , للأرصفة
  • طاولات باردة
  • الكراهية
  • الأب الضال
  • الهجرة الأخيرة



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com