الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> سوريا >> أغيد عليا >> أنا لن أموت كما تموت قصائدي

أنا لن أموت كما تموت قصائدي

رقم القصيدة : 84924 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


عجل، فغيرك عاد من كفن الحياة

إلى الحياة، وما الحياة ؟

سوى تحية عابر، نسي الطريق

ورد للموت التحية.

عجل، فموتك لا يريد اليوم ان تحنو عليه

ولا يريدك أن تموت على يديه

بسرعة وبلا شهية

عجل وحدد ما تريد

وضع زمانك او مكانك

أبجدية حرفك المكسور فوق الأبجدية

فوق ضفائر المعنى وفوق الغيب ماتت

ريح حرفك يا اله الشعر

ماتت ريح شعرك يا اله الحرف

وانتحرت سماؤك

دون إذن من خليفتها ليسفك ما يريد من الحروف

عليك يا مسك البداية يا ... بداية ...

الموت تسكنه البداية دائماً.

حقاً فآدم لا تعلمه الضحية

ما النهاية

حدد ترابك يا تراب ولا تمت الا ترابا

حدد جوابك ان تكون وان تكون

وان تكون بلا هوية.

واندم فلن تجد الجوابا

سحب وراء الأفق ماذا خلف هذي السحب ؟

ماذا

انا لن اموت كما تموت قصائدي

حر انا من قيد حرفي من شعوري

من جليد عقائدي

من سبائك ما ارى ومن العبير على سطوري

من سلاسل ساعدي

من نخزة القت بكاهلها علي

ومن خيال شارد

ومن سماء لست اذهب نحوها الا لترجعني الي

يا نخزة ألقت بكاهلها علي

أنا لن أموت

ولن تموت قصائدي .


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (ذاكرة لقلبك) | القصيدة التالية (وصول من نوع آخر)


واقرأ لنفس الشاعر
  • في من
  • دقيقة
  • لا تليق بمثلي
  • عبور
  • رجفت شفاهك
  • هكذا .. دون نقص
  • وصول من نوع آخر
  • صراط غير مستقيم
  • مقطوعة لـ السفر
  • على هامش الروحِ



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com